استعمال خل التفاح لشد عضلات المهبل... هل هو مفيد ام مؤذي؟



بدأت النساء مؤخراً باستخدام خل التفاح، الذي يستخدم في العادة في السلطات وغيرها من الأطباق، على أمل أن يشدّ ذلك عضلات المهبل.


إلا أن الخبراء دحضوا هذه النظرية وحذروا من مخاطر وضع الخل في أي مكان قريب من المنطقة التناسلية.


في هذا الصدد، اعتبرت طبيبة الأمراض النسائية آن هندرسون، أن استخدام خل التفاح في المهبل هو أمر مقلق للغاية، لكونه قد يؤدي إلى تلف الجلد المهبلي الرقيق، شارحة ذلك بالقول: "بسبب المكوّنات المختلفة في الموجودة في خل عصير التفاح، بما في ذلك المواد المضافة، أنصح جميع النساء بتجنب هذا الترند".


 المهبل قادر على تنظيف نفسه بنفسه، في حين أن الاعتقاد القائل بأن هذه المنطقة من الجسم هي قذرة وتحتاج إلى تنظيف، ما هو إلا واحد من "أعراض" النظرة الذكورية لأجسام النساء، وبالتالي على المرأة أن تحتضن جسمها وأن تفكر في كل الأشياء المدهشة التي يقوم بها الفرج والمهبل، لناحية إنجاب الأطفال، هزات الجماع والدورات الشهرية، فهي أمور تذكّرها بضرورة الاعتناء جيداً بهذا الجزء من جسدها، دون الرضوخ لصناعة تقوم على تسويق منتجات تزعم أنها تنظف الأعضاء الأنثوية، وتلعب على هاجس النساء بالحيطة الشديدة من القذارة أو الروائح الكريهة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق