نصائح للتعامل مع الحماة التي تتعمد السخرية والاساءة

 


قد تواجه بعض النساء تنمر الحماة وسخريتها منها سواء من وزنها أو لون بشرتها أو طريقة كلامها وغيرها من الأشياء التى يمكن أن تتخذها الحماة كوسيلة لتتنمر على زوجة ابنها، سواء بطريقة مباشرة أو عن طريق المزاح، مما يتسبب فى شعور الزوجة بالضيق، وتصبح فى حيرة هل تشتكي لزوجها أم تتعامل بنفسها وتواجه حماتها، وهنا ينصح تقرير منشور بموقع " insider "، ببعض النصائح التى يجب تنفيذها فى هذه الحالة لتجنب الخلافات والمشاكل.


نصائح للتعامل مع الحماة المتنمرة 

 

التحدث مع الزوج

على الزوجة أن تتحدث مع الزوج عن تصرف والدته، وتوضح له أن تنمر حماتها يسبب لها أذى نفسي، وسوف يقدر الزوج هذه الخطوة، ويبدأ يفكر مع الزوجة فى إيجاد حل لهذه المشكلة .

 


التحدث مع الحماة

 ينصح أيضاً بالتفكير فى مواجهة الحماة، من خلال مقابلتها والتحدث معها لكن يجب على الزوجة أن تظهر أولاً مدى احترامها لحماتها وتقديرها لها، ثم تتحدث معها بأنها تعتقد أن الخلاف الواقع بينهما ينبع عن سوء الفهم، وإنها تريد أن تكون علاقتهما جيدة، وتوضح أن تنمرها يتسبب لها فى أذى نفسى كبير.



وضع حد

 يجب على الزوجة بعد عقد الصلح مع حماتها، أن تلاحظ تصرفاتها بعد ذلك معها، فإذا استمرت فى التنمر وتعمد الأذى النفسي للزوجة، يجب على الزوجة أن تتحدث مع زوجها عن تعمد والدته الإساءة لها، ومدى تأثير ذلك عليها، وتطلب منه أن تضع حد بينها وبين والدته سواء فى تقليل التعامل والمقابلات لتجنب المشاكل .



تنبيه الحماة

وبعد تنفيذ النصائح السابق ذكرها، وتقليل التعامل مع الحماة، إذا لاحظت الزوجة تعمد الحماة التنمر أو إساءة التعامل معها، يجب فى هذه الحالة أن تتحدث الزوجة بصراحة مع الحماة مرة أخرى وتطلب منها أن تتوقف عن سخريتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق