من هي المرأة التي لا ينساها الرجل؟


تمر العديد من النساء في حياة الرجل بمراحله العمرية المختلفة، فيبدأ حياته بالتعرف على أمه ثم أخته، ثم تتوالى العلاقات الاجتماعية في حياته ليعرف مئات النساء، لكن العديد من النساء تمر مرور الكرام في حياة الرجل دون ترك أي أثر، وفي بعض الحالات تظهر امرأة في حياة الرجل لا ينساها أبدًا، وذلك بسبب تمتعها بصفات مختلفة نوعًا ما، وهنا سنتحدث عن المرأة التي لا ينساها الرجل بالتفصيل.


من هي المرأة التي لا ينساها الرجل؟
ربما لا نستطيع تحديد هذه المرأة بدقة، حيث تختلف بحسب التفاعلات النفسية بين رجل وآخر وبين طبيعة شخصيتها وشكلها. إلّا أن الصفات الآتية إذا اجتمعت في المرأة كانت هي المرأة التي لا ينساها الرجل بكل تأكيد:

- المرأة الحنونة
أول مرأة تظهر في حياة الرجل ولا يستطيع أن ينساها هي الأم التي ترمز عند الرجل للعطف والحنان، فهي التي قدمت له جميع المشاعر وأرقها، كما أنها أول شخص عرفها في حياته لذلك لا ينساها أبدًا، كما قد تتمتع الزوجة أو الحبيبة بصفة الحنان والعطف فتكون الملجأ الآمن للرجل والتي يهرب لها عند وقوعه في المشاكل.


- المرأة مكتملة الأنوثة
هذه المرأة إذا ظهرت في حياة الرجل فلن يستطيع نسيانها مهما حاول، وهنا عند الحديث عن الأنوثة فنحن لا نتحدث عن الجمال، بل نتحدث عن توفر الصفات الأنثوية وكيفية استغلالها والتي لا يستطيع الرجل مقاومتها ونسيانها.

- المرأة الذكية
لا شك أن ذكاء المرأة هو من أكثر الصفات الي تشد الرجل إليها إلا أنه من أهم الصفات التي تبعده أحيانًا، لكنه في الحالتين يغرس المرأة في عقل الرجل وقلبه فلا يستطيع نسيانها أبدًا.

- المرأة المتكيفة
وهي المرأة التي تستطيع التكيف مع ظروف الرجل المختلفة، وتشاركه جميع المراحل بلا تذمر أو تكليف، لذلك لا يستطيع نسيانها فهي مرتبطة بكافة تفاصيل حياته.


- المرأة القوية بذكاء
وهذه المرأة هي التي تعرف متى تتصرف بقوة وحزم ومتى تكون لينة لذلك يطلق عليها البعض لقب المرأة القوية الضعيفة، وهي المرأة التي تتصرف بقوة بعدم وجود الرجل لكنها لا تشعره دائمًا بحاجتها له وضعفها أمامه.

- المرأة المسلية
في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها الرجل عادةً وانشغالة بالعمل الدائم نجده يلجأ عادةً للمرأة الممتعة، التي تمنحه وقتًا مسليًا وترسم الابتسامة على وجهه وهي القادرة على إضحاكه في أي وقت، لذلك يفضل الرجل عادةً قضاء الوقت معها ولا ينساها.

- المرأة الصبورة
وهي المرأة التي تصبر على ظروف ومشاكل الحياة دون تذمر وشكوى، حيث تهون هذه المرأة على الرجل ضغوط العمل وتشعره دائمًا بالرضا، كما أنها تستطيع إنهاء المشاكل والخلافات بامتصاص غضب الرجل والصبر على انفعالاته.

- المرأة المتلقية
وهي المرأة التي تمنح الرجل الفرصة لسرد أفكاره ومعتقداته وتشعره بالمتعة وهي تستمع إليه، فيشعر أنها ترغب دائمًا في التعلم والاستفادة منه، وهنا قد تكون المرأة غير مقتنعة بكلام الرجل لكنها تتقن فن الاستماع وقد تكون تؤمن بكل كلمة يقولها وفي الحالتين لن ينساها الرجل.

- المرأة الداعمة
وهي المرأة التي تساعد الرجل في الوصول للقمة وتحفزه وتشجعه وتبقى داعمةً له طوال الوقت، والتي تعتبر المحرك الأساسي لنجاحه وتقدمه.

- المرأة المتسلطة
هذا النوع من النساء رغم تسلطها إلا أنها تبقى راسخة في عقل الرجل بصورة سلبية طبعًا، حيث تترك هذه المرأة أثرًا واضحًا في حياة الرجل وتكون مثالًا للمرأة التي يرفضها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق