علامات تحذيرية تخبرك بأنك مصاب بمرض السكر من النوع الثاني


كشفت صحيفة" The Sun" البريطانية، أن هناك 7علامات تحذيرية تدل على إصابتك لمرض السكر من النوع الثاني، ذلك لأن العديد من علامات التحذير لا تجعلك تشعر بالضرورة لتعرضك للإصابة، مما يعرضك لمضاعفات خطيرة نتيجة الإصابة بالمرض، نتيجة عدم معرفتك أنك مصاب بالسكر.

يعتقد أن هناك حوالي 3.5 مليون شخص يعانون من مرض السكري يعيشون في بريطانيا 90% منهم من النوع الثاني، والذى يختلف عن دأء السكري من النوع الأول، حيث لا ينتج البنكرياس أي أنسولين على الإطلاق.

ومع ذلك، إذا كنت مصابًا بمرض السكري من النوع 2، فإن الإنسولين الذي يصنعه البنكرياس إما لا يعمل بشكل فعال، أو لا ينتج البنكرياس ما يكفي منه، إنها حالة خطيرة، يمكن علاجها من خلال اتباع نظام غذائي صحي، ونمط الحياة، ولكنها مرتبطة بمضاعفات خطيرة بما في ذلك تلف القلب، والعينين، والقدمين، والكلى، ولكن مع العلاج والرعاية المناسبين يمكن لمرضى السكري أن يعيشوا حياة صحية.

تعرف على أهم العلامات التحذيرية والتي تجعلك أكثر عرضه للإصابة بسكر النوع الثانى..

.التبول أكثر من المعتاد..
الحاجة إلى الذهاب إلى المرحاض أكثر من المعتاد هي علامة شائعة على الحالة، لأنه بعد فترة طويلة، يصبح البنكرياس، الذي ينتج الأنسولين، متعبًا لدرجة أنه لم يعد بإمكانه إنتاج كمية كافية من الإنسولين.


2.الشعور بالعطش طوال الوقت..
ارتفاع مستويات السكر في الدم يمكن أن يؤدي إلى الجفاف، قد يعاني الشخص المصاب بداء السكري الغير خاضع للسيطرة، للعطش الشديد، يمكن أن يمنع مرض السكري الجسم من امتصاص الماء، مما يخلق حلقة مفرغة إذا لم تتم معالجة الحالة بشكل صحيح، يمكن أن يترك الشخص يشعر بالحاجة الماسة إلى الماء، أو يعانى من جفاف الفم أو يشعر بالدوار.


3. الارهاق والتعب..
يصف العديد من المصابين بداء السكري أنفسهم بأنهم يشعرون بالتعب في بعض الأحيان، فهناك سببان شائعان للإرهاق أو الخمول وهو أن يكون لديهم مستويات عالية جدًا أو منخفضة جدًا من سكر الدم، في كلتا الحالتين، فإن التعب هو نتيجة لخلل في التوازن بين مستوى السكر في الدم لدى الفرد، وكمية أو فعالية الدورة الدموية للإنسولين، إذا شعرت بالتعب أثناء النهار، على الرغم من أنك نمت جيدًا، فقد يكون ذلك نتيجة لمستويات السكر المرتفعة أو المنخفضة.


4. فقدان الوزن..
انخفاض وزن الجسم الذي يحدث عن غير قصد يمكن أن يكون علامة تحذير لمرض السكري، في مرضى السكري، يمنع الإنسولين غير الكافي الجسم من نقل الجلوكوز من الدم إلى خلايا الجسم لاستخدامه كطاقة،  الإنسولين هو هرمون ينتج عادة عن البنكرياس ويسمح للجلوكوز بدخول الخلايا في الجسم، حيث يستخدم للطاقة، عندما يحدث هذا، يبدأ الجسم في حرق الدهون والعضلات للحصول على الطاقة، مما يؤدي إلى انخفاض في الوزن الكلي للجسم.

غالبًا ما يتم ملاحظة فقدان غير متوقع للوزن لدى الأشخاص قبل تشخيص داء السكري من النوع الأول، ولكنه قد يؤثر أيضًا على المصابين بداء السكري من النوع 2.

5.الحكة التناسلية..
يمكن أن يجعل مرض السكري من النوع الثاني حكة شديدة وغير مريحة حول المناطق التناسلية، في مرض السكري، يمكن أن ترتفع مستويات السكر في الدم بشكل غير طبيعي، وبالتالي يمكن أن توفر الظروف المثالية لنمو البكتيريا بشكل طبيعي، ويقلل أيضًا من قدرة الجسم على مكافحة العدوى، يمكن أن يتسبب مرض السكري أيضًا في ارتفاع نسبة الجلوكوز في البول، وهو مكان مناسب لنمو البكتيريا.

6. عدم التئام الجروح والقروح..
تستغرق الجروح أكثر من بضعة أسابيع للشفاء في مرضى السكري، يمكن للمستويات العالية من السكر في الدم الناجم عن مرض السكري، مع مرور الوقت، أن تؤثر على الأعصاب (الاعتلال العصبي) وتؤدي إلى ضعف الدورة الدموية، هذا يجعل من الصعب الحصول على الدم اللازم لإصلاح الجلد، والوصول إلى مناطق الجسم المتضررة من القروح أو الجروح، حيث أن هذا يمكن أن يزيد من خطر الالتهابات الفطرية والالتهابات البكتيرية والاصابة بالغرغرينا، نتيجة ترك الجروح مفتوحة لفترة طويلة.


7.عدم وضوح الرؤية..
مرض السكر من النوع 2 يمكن أن يسبب فقدان البصر، ووفقًا للخبراء، يعد السبب الرئيسي لفقدان البصر بين البالغين من عمر 20 إلى 74 عامًا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق