عبارات لا تستعملها أثناء المشاجرات الزوجية


يحرص الزوجان على الحفاظ على استقرار علاقتهما، وتجنب حدوث مشاجرات وخلافات بينهما، لأسباب مختلفة منها الحفاظ على حبهما أو نفسية الأطفال وغيرها من الأسباب، التي تدفعهما للحفاظ على علاقتهما، لكن قد يذكر أحد أطراف العلاقة بعض الكلمات التي تشعل فتيل الخلافات بينهما، وقد تنهى العلاقة التي دامت لسنوات طويلة، والتي ذكرها تقرير نشر بموقع "redbookmag"، لتجنب ذكرها، والتي نتعرف عليها في السطور القادمة.

لا تهدد بالطلاق
قد يذكر الزوج أو الزوجة كلمة الطلاق عند مشاجرة أو حدوث خلاف بينهما، على سبيل التهديد، الأمر الذى يتسبب في حزن وغضب الطرف الأخر، وشعوره بتخلى الطرف الأخر عنه، ما يؤثر بشكل سلبي على نفسيته، لذلك لا يجب نطقها حتى لو على سبيل التهديد. 

لا تعد بشيء لا تستطيع الوفاء به
لا يفضل ذكر كلمة "دائماً أو أبداً"، عند قطع الوعود، فقد لا يستطيع الزوج أو الزوجة تنفيذها، وبالتالي يؤثر ذلك بشكل سلبى على العلاقة الزوجية، ويظهر الطرف الأخر بأنه كاذب وغير وفى بوعوده، لذلك لا يفضل نطقها .

لا تقل "أخرس"
لا يفضل أيضًا استخدام كلمة "أخرس"، لإنهاء حديث الطرف الأخر، لأنها تشير إلى اشتعال المشاجرة أو بدايتها، لأن الطرف الأخر لن يقبل أن يتم إسكاته بطريقة عدوانية، ما يتسبب في المزيد من الخلافات التي قد تهدد العلاقة الزوجية، لذلك يفضل عدم نطقها واستبدالها بمحاولة التهدئة للوصول لحل يرضى الطرفين.



لا تقل: "أمي أحسن منك"
ينبغى تجنب مقارنة الشريك بالوالد أو الوالدة، لأن ذلك يجعل الطرف الآخر يشعر بالغضب والتقصير في الحياة الزوجية، لذلك يفضل تجنب عقد المقارنة الشريك بأى شخص آخر، والتحدث معه عما يجب أن يكون عليه حتى تستقر علاقتهم.



لا تقل: "أنت غبي"
يجب تجنب ذكر الإهانات بين الزوجين، وتجنب استخدام بعض الكلمات مثل "أنت غبى"، والتي تتسبب في اشتعال الخلافات بين الطرفين.


عدم استخدام اسلوب الأمر
يفضل تجنب استخدام أسلوب الأمر وإجبار الشريك على فعل شيء والتعامل معه كمعاملة الأطفال، لأن ذلك يتسبب في حدوث مشاجرات وفقدان الاحترام المتبادل بين الزوجين.

أنت مثال للفشل
"أنت مثال للفشل"، تثير هذه الجملة شعور الطرف الأخر بالغضب وعدم الثقة بالنفس وبإيمان الطرف الآخر به، مما يؤثر بشكل سلبى على العلاقة الزوجية.

 أنت مثل أمك 
"أنت مثل أمك"، يفضل عدم ذكر هذه الجملة على مسامع الزوج أو الزوجة، لأنها تؤثر بشكل سلبى على نفسيته وتؤدى لحدوث شرخ في العلاقة قد ينتهى بالانفصال، لأن لا أحد يغفر إهانة والده أو والدته.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق