أطعمة تبدو مثل أعضاء الجسم، تعرف على فوائدها


جسم الإنسان يتحدث بلغته الخاصة، وينصحنا بما يحتاجه من تغذية من خلال إشارات عديدة، وكذلك هناك علاقة خاصة بين أعضاء الجسم وبين بعض الأطعمة والتي تشبهها بطريقة لا يمكن أن تكون مصادفة، فهيا نتعرف على هذه الأطعمة وفوائدها.

الجزر والعيون:



عندما تقطع جزرة بطريقة عرضية، ستلاحظ الخطوط داخلها تشبه تلك الموجودة في العين الإنسانية، والجزرغني بالبيتا كاروتين، والتي يحولها جسدنا إلى فيتامين أ، وهو مهم لتغذية العين والصحة بشكل عام، ونقص فيتامين أ قد يؤدي إلى جفاف العين، وتورم الجفون، قروح القرنية، وفي حالاته القصوى قد يؤدي إلى الإصابة بالعمى.

الكرفس والعظام:



الكرفس يحتوي على المعدن الهام للغاية الكالسيوم، والذي يحافظ على العظام بصحة جيدة، ويحتوي كذلك على فيتامين ك، الذي يحافظ على عظام العمود الفقري للمرأة خلال سن اليأس، وهو مفيد سواء قدمته بحالته الخام، أو قمت بطهيه أو قليه، حيث سيغذي جسمك، بالمعادن والفيتامينات.

المحار والخصيتين:



أثبتت الأبحاث أن المحار الذي يبدو مثل الخصيتين مفيد للغاية للرجال، لكونه غني بحمص الفوليك والزنك، وهما محسنان للسائل المنوي للرجال.

الزنجبيل والمعدة:




جذور الجنزبيل تشبه إلى حد كبير معدة الإنسان، وهو يحتوي على مواد تساعده على علاج أوجاع المعدة، والتخلص من الغثيان، والبرد بالمعدة. والجنزبيل من المكونات الأساسية في الأطباق الصينية واليابانية والهندية، لأنه يساعد على التخلص من البكتريا في الطعام، ويزيد من فعالية الهضم.

جذور الجنسج وجسم الإنسان:



جذور الجنسج تشبه جسم الإنسان، وهي تقريبا تعالج كل أعضاء جسم الإنسان.

الجريب فروت وثدي المرأة:




الجريب فروت يحتوي على مواد تحارب السرطانات، وله قدرة على قتل الخلايا السرطانية، وله قدرة كذلك على التخفيف من سرطان القولون، والبنكرياس، والكبد، واللوكيميا وأنواع أخرى.



العنب والحويصلات الهوائية بالرئتين:




يشبه العنب الحويصلات الهوائية الموجودة بالرئتين، حيث تتكون الرئتين من فروع صغيرة هي الممرات الهوائية، وفي نهاية كل فرع مجموعة من الحويصلات الهوائية، هذا التصميم يسمح للأوكسجين بالمرور خلال الرئتين. وإذا تضمن نظامك الغذائي المزيد من العنب سيقلل هذا من خطر سرطان الرئتين، ومرض انتفاخ الرئتين، وبذور العنب كذلك تحتوي على مادة كيمائية تقلل من أعراض الربو والحساسية.

الفاصوليا والكلية:




الفاصوليا بالفعل تساعد الكلى على أداء وظائفها الحيوية وتبدو مثلها تماماً من حيث الشكل، وهي غنية بالمعادن والفيتامينات، ولذلك مفيدة للغاية لصحة الإنسان، فأدخلها في نظامك الغذائي، لتستفيد منها بدرجة أكبر.

فطر عيش الغراب والأذن:



كما فعلت في الجزر، قم بشق عيش الغراب إلى نصفين طوليين، وستجد أن الشكل الذي سيأخذه سيشبه الأذن البشرة إلى حد كبير، وهو يحتوي على فيتامين د وهو ضروري للعظام، ويساعد الجسم في استخدام الكالسيوم، خصيصاً العظمات الصغيرة في الأذان، والتي تنقل الصوت إلى المخ. وقد اثبت الأبحاث أن مرض القوقعة الثنائية يحدث بسبب النقص الحاد في فيتامين د.

الزيتون ومبايض الأنثى:



الزيتون يساعد في الحفاظ على أداء مبايض الأنثى، وأثبتت دراسات إيطالية ان المرأة التي يدخل نظامها الغذائي الكثير من زيت الزيتون تقل نسبة إصابتها بسرطان المبايض بـ 30%. ورغم أن السبب لازال غير واضح إلا إنه قد يرجع لغنى زيت الزيتون بالأحماض الدهنية الصحية.

البطاطا والبنكرياس:



تشبه البطاطا البنكرياس إلى حد كبير، وهي كذلك مفيدة لهذا العضو، حيث تحتوي على البيتا كاروتين، والغنية بالمضادات الأكسدة والتي تحمي كل خلايا الجسم، بما فيها البنكرياس من خطر السرطان.



الطماطم والقلب:




عندما تقطع حبة طماطم إلى نصفين يمكن كان تشاهد شكل القلب الإنساني بوضوح، والطماطم غنية بمضادات الأكسدة التي تقلل من أخطار أمراض القلب، وأنواع من السرطانات، وكذلك هي غنية بالبوتاسيوم، وهي مهم للتحكم في ضغط الدم، ويخفضه في حالة ارتفاعه، وفيتامين ب 6 يعمل على تحويل المواد الكيمائية الخطيرة التي تؤذي الأوعية الدموية إلى مواد غير مضرة.

الأفوكادو والرحم:




الأزتيك أطلقوا على الأفوكادو أسم فاكهة الخصوبة، وذلك لكونه مصدر غني بفيتامين ه الذي يعادل الهرمونات، ويحمي من السرطانات، وكذلك يبدو في شكله مثل الطفل في رحم أمه، ويأخذ تسعة شهور حتى يتحول إلى فاكهة ناضجة تصل للأكل.

الجوز والمخ:




يشبه الجوز شكل مخ الأنسان بجانبيه الأيمن والأيسر، وهو غني بالأوميجا ثري، والتي تحافظ على سوائل المخ ومرونته، حيث أن 60% من بنية مخ الإنسان من الدهون، لذلك يحتاج إلى الدهون الجيدة مثل الأوميجا ثري ليعمل بشكل جيد. والجوز كذلك يحمي من الاكتئاب.

البروكلي والخلايا السرطانية:



الرؤوس الصغيرة أعلى ثمرة البروكلي تشبه إلى حد كبير شكل الخلايا السرطانية، ومجموعة من الباحثين وجدت أن تناول البروكلي بصورة أسبوعية يؤدي إلى تقليل خطر السرطان في البروستاتا بنسبة 45%.



البصل وخلايا جسم الإنسان:



البصل يشبه إلى حد كبير في شكله خلايا جسم الإنسان، وقد أكد الباحثون على أن البصل ينقي جسم الإنسان من الأجسام الضارة، وحتى الدموع بسبب تقطيعه تفيد العيون وترطبها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق