كيف يحدث هبوط الحوض؟


هبوط أعضاء الحوض هو ضعف في هياكل الدعم التي تحمل أعضاء الحوض لدى المرأة (المثانة والرحم وأعلى المهبل والمستقيم)، إذا أصبحت عضلاتك ونسيجك الضام ضعيفًا أو ممتدًا أو ممزّقًا، فقد تنتفخ أعضاء الحوض في المهبل، في الحالات الشديدة، يمكن أن يمتد هذا الانتفاخ داخل فتحة المهبل وخارجها حتى تتمكني من رؤيتها والشعور بها، نتعرف على أبرز أعراض هبوط أعضاء الحوض، وفقاً لموقع allinahealth.

يمكن أن يكون هبوط أعضاء الحوض هبوطًا حقيقيًا، مما يؤثر على قدرتك على ممارسة النشاط البدني والشعور بالراحة.


أعراض هبوط الحوض
غالبًا ما يبدأ هبوط الحوض بإحساس بالامتلاء أو الثقل في منطقة المهبل أو الحوض.

-يمكن أن تشعرى أن هناك شيئًا ما يسقط أو يخرج من المهبل.

-قد تكون لديك أيضًا أعراض بولية، نتيجة للضغط داخل المهبل ليتمكن من إفراغ المثانة أو لحركة الأمعاء.


يمكن أن يحدث هبوط أعضاء الحوض ببطء مع مرور الوقت ويميل إلى أن يكون وراثياً في العائلات.

- قد يتسبب الحمل، بما في ذلك الولادات المهبلية في تلف قاع الحوض، مما يعرضك لخطر تدهور أعضاء الحوض.


- التدخين ، والإجهاد المتكرر من الإمساك ، والسعال ، والوزن الزائد والسمنة المفرطة يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الحالة.

- يعد تدهور أعضاء الحوض أيضًا أكثر شيوعًا بعد انقطاع الطمث وإذا كنت قد أجريت بالفعل استئصال الرحم أو أي عملية جراحية أخرى.

الوقاية من هبوط أعضاء الحوض

يمكن أن تكون تمارين قاع الحوض (كيجل) مفيدة في الوقاية من اضطرابات قاع الحوض بما في ذلك تسريب المسالك البولية وهبوط أعضاء الحوض.

على الرغم من أن تمارين كيجل لا تصلح هبوط أعضاء الحوض، إلا أنها يمكن أن تساعد في تحسين الأعراض ومنع حدوث انتفاخ مهبلي يزداد سوءًا.

- الحفاظ على وزن صحي ، ومنع الإمساك أو السعال المزمن ، والإقلاع عن التدخين ، كلها تغييرات في نمط الحياة يمكن أن تساعدك على منع هبوط أعضاء الحوض

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق