كيف تحافظين على هدوءك عندما يبكي طفلك؟


قد يكون الطفل الباكي بحاجة إلى الرضاعة أو التجشؤ، أو تغيير وضعه أو ملابسه. ومن المحتمل أن يكون الوقت قد حان لأخذ غفوة أو تغيير وضعيته أو جلوسه على الكرسي الهزاز.

 أو ربما يحتاج الطفل الباكي إلى قليل أو مزيد من الاهتمام.

 عندما لا تتوقف الدموع.. وبدا طفلك بحال جيدة، ولكن استمر في البكاء، فابذلي ما في وسعك كي تكوني هادئة. فقد يزداد البكاء سوءاً عندما تكونين متوترة أو منزعجة.

 لكي تظلي مسيطرة على الموقف، يمكنكِ تجربة ما يلي:

 1 - المحافظة على هدوء الطفل. قرّبي طفلكِ منك وغني له أو تكلمي معه بهدوء. وكرري كلمة أو عبارة هادئة مثل: «أنت بخير». 

2-  تجربة تدليك الرضيع. إن تدليك الطفل برفق قد يقلل من البكاء ويعزز من الاسترخاء. 

3 - ممارسة الأنشطة البدنية. حسبما تسمح حالة الطقس، ضعي طفلك في عربة الأطفال وتجولي به.

 4 - الحصول على فترة استراحة. إذا كنتِ وحيدة، فضعي طفلكِ في مكانٍ آمن مثل المهد أو السرير الخاص به.

 5 - التحلّي بالواقعية. ذكري نفسك بأنك لن تفشلي مع طفلك إذا لم تستطيعي إيقاف نوبة البكاء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق