كبف تختارين البطاطس الخالية من السموم لعائلتك


البطاطس من الأطعمة المحببة لدى الكبار والصغار لكن بعض ثمارها قد تحتوي سموما تشكل خطرا على الصحة.

 بعض ثمار البطاطس قد تحتوي على درنات خضراء أو زوائد خضراء وتكون عبارة عن ثمرات من البطاطس ولكنها لم تنضج بعد، ما يجعلها شديدة السمية عند تناولها. 

 طهي البطاطس التي تحتوي على تلك الزوائد لأن المادة السامة الموجودة فيها تنتقل إلى نشا البطاطس ولا يمكن القضاء عليها بالحرارة لأنها تتحمل الحرارة، مضيفا أنها مع القلي تتسبب في التسمم، خاصة عند تناول كميات كبيرة منها، لذا يجب التخلص تماما من تلك المادة والتأكد أن باقي ثمرة البطاطس غير مصابة بها.

إرشادات عند شراء البطاطس لتجنب احتوائها على أي مواد سامة:

شراء البطاطس ذات الحجم الطبيعي وتجنب شراء ذات الحجم الكبير المبالغ فيه لأنها في الغالب تكون غير طبيعية.
يكون قوامها مائل للصلابة وألا يكون طري، أو منقرة، أو بها ثقوب.
يكون لونها اللون البيج الطبيعي.
تكون رائحتها طبيعية ليتم التأكد من خلو تعرضها للمبيدات التي تشكل عبء شديد على الكلى والكبد.


وعند طهي الطاطس، يجب تقشير البطاطس "تقشير جائر" أي تقشيرها قشرة سميكة لإزالة الجزء الخارجي، وأيضا الجزء الأسفل لها لضمان عدم تعرضه لأي عوامل خارجية.


يذكر أن مركز حماية المستهلك بولاية بافاريا الألمانية حذر في وقت سابق من تناول البطاطس التي تحتوي على درنات، أي بها جزء من جذر نباتي، لاحتوائها على مادة سامة تعرف باسم "سولانين"، ويتسبب تناول مادة "سولانين" في تهيج الأغشية المخاطية والإصابة بقيء وإسهال وآلام شديدة بالبطن وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق