أطعمة يجب تناولها أثناء تلقي العلاج الكيماوي


يؤدي العلاج الكيماوي إلى بعض التغيرات بالجسم، مثل الشعور بجفاف الفم والغثيان والإجهاد، لذا يجب تناول نظام غذائي متوازن  لتقليل الأعراض ومساعدة الجسم على القيام بوظائفه بشكل سليم.

بعض الأطعمة التي يجب تناولها عند تلقي العلاج الكيماوي، وفقًا لموقع "Health Line":

يحتوي الشوفان على العديد من العناصر الغذائية، مثل الكربوهيدرات والبروتينات ومضادات الأكسدة والدهون الصحية، ويساهم في التقليل من الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي، وعلى رأسها جفاف الفم والقرح، لذا يمكن تناول صحن من الشوفان مع الحليب والفواكه والمكسرات والعسل مساءً، وفي حالة التوجه للجلسة في هذا اليوم، يمكن تناوله قبل الجلسة بساعتين.

تتميز الأفوكادو باحتوائها على نسبة عالية من الدهون الأحادية عدم التشبع، والتي تساعد على خفض الكوليسترول السيء، ورفع الكوليسترول الجيد، فضلاً عن كونها غنية بالألياف التي تساهم في تغذية البكتيريا الجيدة بالأمعاء وإخراج البراز، ويجب الحرص على غسل الثمار جيدًا قبل تناولها لمنع انتقال إلى بكتيريا للجسم.

يعد الإجهاد من الآثار الجانبية الشائعة للعلاج الكيماوي، لذا يجب تناول البيض باعتباره مصدر غني بالبروتينات والدهون الصحية لتقليل هذه الأعراض، مع التأكد من طهي البيض بشكل جيد، والابتعاد تمامًا عن تناوله نيء للوقاية من التسمم الغذائي.

تتميز المكسرات مثل اللوز والكاجو باحتوائها على البروتينات والدهون الصحية والفيتامينات والمعادن والزنك، إلى جانب مضادات الأكسدة التي تحارب تلف الخلايا المسبب للسرطان، ويمكن تناول مجموعة من المكسرات أو إضافتها إلى طبق من الشوفان وغيره.

تحتوي بذور قرع العسل (اللب الأبيض) على البروتينات ومضادات الأكسدة وفيتامين E الذي يساعد على محاربة الالتهابات، كذلك يعد مصدرًا غنيًا بالحديد، لكن يجب الحرص على تناول اللب غير المملح.

يحتوي البروكلي والقرنبيط والكرنب وغيرها من الخضروات الصليبية على كمية وفيرة من فيتامين سي، الذي يساعد على تقوية جهاز المناعة، كما تساعد على تقليل الالتهابات وحماية الخلايا من التلف، لذا يمكن طهي تلك الخضروات، وإضافة رشة من زيت الزيتون والتوابل إليها.

يحتوي السمك على أوميجا 3 التي تساعد على تعزيز صحة المخ ومحاربة الالتهابات والتخلص من الوزن الزائد، فضلاً عن فيتامين د الذي يقوي المناعة ويقي من أمراض القلب، وينصح بتناول السلمون والتونة والماكريل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق