أبرز 6 أنواع مختلفة من الشركاء في العلاقات العاطفية بين الأفضل والأسوأ


لا يوجد في العالم شخصيتان متشابهتان، وعندما تقع المرأة في حب رجل قد تنتهى العلاقة فى يوم ما بسبب أحد الصفات، فبعض الصفات يمكن أن تجعل الشخص شريكًا رائعًا، أو أن البعض الآخر قد يكون مزعجًا جدًا.

فى هذا التقرير نرصد أبرز 6 أنواع مختلفة من الشركاء في العلاقات العاطفية بين الأفضل والأسوأ: 


الرجل الغيور
يشعر الرجل الغيور بعدم الأمان من جانبه وجنون العظمة، لا يستطيع فهم مفهوم الحب، لا يستطيع أن يفهم لماذا تتحدث فتاته مع زملائها الرجال، سوف يفقد عقله لمجرد تفكير حبيبته في قضاء وقت مع رجل آخر حتى لو كان ذلك فى جلسة عائلية أو فى العمل.

هذا النوع يكون بشكل دائم على حافة الهاوية، فمجرد نظرة عادية من أحد المشاة بشكل عشوائى على حبيبته يمكن أن تفسد مزاجه، لا يتطلع الحبيب الغيور للسيطرة على حبيبته لكنه فى حقيقة الأمر يضع القليل من الإيمان في الحب وشريكه.


رجل غير آمن
هذا النوع من الأصدقاء هو نوع من النرجسيين المهووسين بالذات، سوف يستمر في القلق بشأن وقت الاستجابة بين المكالمات أو الرسائل النصية من حبيبته، هذا النوع من الشركاء يعانى عادة من قلة احترام الذات.


الرجل العاطفي أو الرومانسي
الحبيب يشبه الشخصيات الموجودة في الروايات الرومانسية، إنه يقوم بكل الأشياء الرومانسية مثل إمساك يديك، والوقوف خارج منزلك مع أزهارك وإحضار شيكولاتتك المفضلة، موجود معك فى الأوقات الصعبة، لا يخجل من التعبير عن حبه لك من خلال زرع قبلة على جبينك.


الحبيب العملى
هذا النوع من الشركاء ربما هو الأكثر منطقية. لا يسمح الحبيب العملي للعواطف بالتغاضي عن قراره وسيستمر دائمًا في التغلب على مشاعره بالمنطق ، يظل هادئًا ونادراً ما ينزعج بسبب مشكلاته مع الشريك، فهو أقل عاطفية.

الحبيب الواثق بنفسه

هو أفضل أنواع الشركاء فهو يعرف بالضبط ماذا يقول وكيف يتصرف لتوفير الأمان لحبيبته، بالإضافة إلى أنه يدرك أهمية منحك مساحة خاصة عند الحاجة.

كازانوفا

هذا هو أسوأ نوع من الشركاء، إنه مهووس بنفسه ويسعى للوصول إلى اهتمام النساء، غالبا ليس لديه ولاء لحبيبته  فهو في حاجة عاطفية دائمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق