ممارسات تجنبيها مع زوجك لتحافظي على شخصيتك المستقلة وسعادتك الزوجية


كل امرأة تريد أن يكون لها علاقة سعيدة، ومع ذلك، فى الكثير من الأحيان تأخذ دورالرجل فى الزواج، وتقوم بمهامه مما يجعله يعتاد على هذه التضحية، وهو ما يعود عليها بالتعاسة نظراً لتحول الأمر بعد فترة لحق مكتسب يتمتع به الزوج، لذلك عليكِ مراعاة مجموعة من السلوكيات التى يجب عليكِ تركها لزوجك، وليس عليكِ القيام بها فى العلاقة الزوجية.

 لا تحاولى حل كل مشاكله

حتى إذا كان الرجل لديه بعض المشاكل المالية أو المشاكل فى العمل، يجب ألا تبادرى بإنقاذه أو حل المشكلة من تلقاء نفسك، حتى لا ينتهى بك الأمر زوجة لشريك عاجز عن تحمل المسئولية، وتذكرى دائماً انك امرأة، ولستِ عموده الفقرى التى يعتمد عليه فى كل الأوقات، وتحتاجين أيضاً لمن تعتمدين عليه.

 لا تمنحيه هدايا ثمينة طوال الوقت

من الأفضل أن يتبادل الطرفان الهدايا بنفس القيمة، فتقديمك هدايا باهظة الثمن دائماً لشريك حياتك، هو تصرف غير جيد خصوصا عندما لا يستطيع أن يردها، ويمكن أن تجعليه يشعر بالحرج بسبب ذلك ، أما إذا كنتِ على علاقة برجل جاف المشاعر فيمكن أن يستغل حبك له لتجلبِ له المزيد من الهدايا الباهظة.

لا تكونى الذراع الذى يبكى عليه دائماً

على عكس النساء فالرجال لا يقعوا فى حب الفتيات الذين يشعرن بالأسف والحزن عليهم، فتذكرى دائماً أن مجرد وجودك بجواره فى كل مواقفه الصعبة عاطفياً وروحياً فهذا لا يعنى أن علاقتكما العاطفية قوية وعميقة.

تجنبى جملة "زى ما قولت لك ":

حتى إذا كنتِ على حق بنسبة 100٪، فلا يوجد شيء أكثر استفزازاً من عبارة "ما قلت لك؟"، فبترديدك لهذه الجملة يشعر دون وعى أنك أذكى منه، وهذا غير لبق فكل إنسان يحتاج إلى الشعور بالأهمية لأنه بالكاد يحاول بناء علاقة متناغمة بينكما.

لا تتخلى عن حياتك الشخصية والمهنية

فقط عندما تجد المرأة حب حياتها لا يعنى أنها يجب أن تتخلى عن أصدقائها وحياتها المهنية، فكلما تنوعت اهتماماتك خارج نطاق عائلتك، فإن زوجك سيكون أكثر تقديراً لكى ولكن تذكرى دائماً أن التمادى بعلاقاتك فى العمل قد يؤثر على علاقتك بزوجك، فكونى دائماً متوازنة فى علاقاتك خارج نطاق الأسرة أو الحياة الزوجية.

 لا تغيرى مظهرك من أجله:

فمن الطبيعي تماماً لأى امرأة أن ترغب فى الاهتمام بمظهرها، وتحب أن تبدو جميلة فى عيون الرجل الذى تحبه، ولكن إذا ضغط زوجك عليك من أجل تغيير مظهرك بشكل كبير، وأنت لا تحتاجى فلا تفعلى ذلك، ولا تجعليه يدفعك للتغيير من شخصيتك بدون اقتناع، ولكن هذا لا يعنى الجفاف فى التعامل، فإذا شعرتِ أنه بحاجة لهذا التغيير، يمكنك محاولة التنازل قليلاً ليشعر أنكِ تهتمين لأمره.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق