أكثر الشخصيات إزعاجًا التى تقابلينها أثناء الحمل

فى الشهور الأخيرة من الحمل تواجه المرأة الكثير من التحديات حين تقرر الخروج من المنزل، أصعب هذه التحديات لا يكمن فى الجسم المتورم ولا متاعب الظهر وضغط البطن الكبير على...

فى الشهور الأخيرة من الحمل تواجه المرأة الكثير من التحديات حين تقرر الخروج من المنزل، أصعب هذه التحديات لا يكمن فى الجسم المتورم ولا متاعب الظهر وضغط البطن الكبير على منطقة أسفل الظهر، وإنما تواجه ما هو أصعب على يد الكثير من الشخصيات المزعجة التى تقابلها فى الشارع والذين يفتحون معها محادثة طويلة، أحيانًا تكون من طرف واحد، دون أن يعرفونها ودون حتى أن تنبس ببنت شفة.

 

فتعرفى على 4 من أكثر الشخصيات إزعاجًا التى تقابلينها أثناء الحمل

 

"أم العريف"

بشكل تطوعى تمامًا ودون أن توجهى لها سؤالاً واحدًا، أو حتى تتعرفى عليها، تغمرك بالعشرات من المعلومات العامة عن الحمل والرضاعة والتجارب الشخصية وتجارب الأقارب وتجدى نفسك فجأة أمام فقرة "هل تعلم" تقدم خصيصًا لأجلك "انتى عارفة إنك محتاجة تتغذي؟ عارفة إنك محتاجة تنامى كتير؟ تعرفى إن الرضاعة الطبيعية مفيدة جدًا لجسمك؟".

 

"طنط حشرية" 

فجأة تجدى حياتك بكل تفاصيلها على طاولة التشريح، تسألك بكل جرأة عن كل كبيرة وصغيرة فى حياتك بدءًا من لحظة التقيتِ زوجك وحتى الاسم الذى اخترتيه لابنك، ولا تكتفى بطرح الأسئلة عليكِ وإنما تتمتع بالجرأة الكافية التى تجعلها تطرح عليكِ اقتراحات وخطط لكيفية إدارة حياتك فى السنوات المقبلة وكيفية تربية الطفل.

 

"الفتايّة"

من النظرة الأولى تلتفت إليكِ وتلمع عينيها بحماس وتبدأ فى تقديم تنبؤاتها، بثقة شديدة، حول جنس المولود ووزنه وحالته الصحية وحالتكِ أنتِ الصحية، والطريقة التى تلدى بها مع تحذيرات لا أساس لها من الصحة بشأن كل أسلوب حياتك.

 

"الهستيرية" 

"اوعى تولدى قيصرى.. الولادة دى أصعب حاجة فى الدنيا.. انتى لسة ما شفتيش حاجة.. انتى مش هتنامى الليل.. بكرة تكرهى اليوم اللى قلتى فيه يا خلف" إذا سمعتِ هذه العبارات فقد قابلتِ للتو الشخصية الأسوأ على الإطلاق فى هذه المرحلة، وهى المرأة التى تعرض أمام عينيكِ، بالكثير من المبالغة، كل متاعب الأمومة والحمل والولادة المتوقعة وغير المتوقعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق