التعامل مع الطفل كثير الرفض


طفل يتسم بالعناد ويرفض أن يقوم بما يطلب منه حتى ولو كان عملاً بسيطاً فيتغير وجهه ويميل إلى الخشونة، ويرفع صوته ويرفض بقوة أن يقبل الأمر، ومن بين القرارات التي يرفضها هذا الطفل غسل الأسنان أو ارتداء ملابسه في الوقت المناسب أو أن يقوم بأداء الواجبات الدراسية.
تؤكد الدكتورة هبة عيسوي، أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، ضرورة التعامل بلطف مع هذا الطفل، وليس من السهل التعامل معه بسهولة لأنه يمكنه التحول من عنصر الرفض إلى عنصر التحدي.
ولذلك ينصح باتباع الخطوات الآتية، وفق ما أوردت صحيفة "اليوم السابع"، لتفادي ملامح التحدي بين الطفل ووالديه:
1. تعزيز السلوك الإيجابي، وخصوصا في مجال التعاون مع الآخرين.
2. تجنب كل مواجهة معه، فالطفل صاحب هذا السلوك، يعتقد أن سلوكه الرافض سبب اهتمام الآخرين به وجلب انتباههم له.
3. تشجيع الطفل على القيام بالأعمال التي  يرفضها في شكل لعبة مسلية تشترك فيها الأم أو الأب بدون مواجهة شرسة، مثلاً عمل مسابقة في سرعة غسل الأسنان أو جائزة لمن يقوم بترتيب الألعاب أولاً.
4. على الأسرة أن تخفف من اللوم والنقد لتصرفه الرافض، وتحاول أن تشجعه على أي إنجازات مهما كانت ضئيلة.
5. إعادة ترتيب البرنامج اليومي، بحيث يسمح للطفل أن يبدي شعوراً إيجابياً وغالباً ما يكون الطفل الرافض حساساً جداً تجاه أمه.
6. رفض الأم الكلام مع طفلها الرافض لفترات قصيرة يكون عقاباً لطفلها، ولكن بدون استعمال العنف أو العناد معه.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق