كيف تتعاملين مع زوجك متقلب المزاج

تقول "لنا محيى" المحاضرة والمدربة واستشارى العلاقات العاطفية والزوجية لـ"اليوم السابع" إن مشكلة تقلب مزاج الرجل يمكن أن ترجع لأسباب مختلفة، فمن الممكن أن يكون هو صاحب شخصية مزاجية بطبعه وهو أحد...
تقول "لنا محيى" المحاضرة والمدربة واستشارى العلاقات العاطفية والزوجية لـ"اليوم السابع" إن مشكلة تقلب مزاج الرجل يمكن أن ترجع لأسباب مختلفة، فمن الممكن أن يكون هو صاحب شخصية مزاجية بطبعه وهو أحد عيوب الشخصية التى لا يمكن علاجها إلا بمجهود من الشخص نفسه.

وإذا اكتشفت المرأة هذا العيب خلال الخطوبة فعليها التفكير هل يمكنها تقبله والتعايش معه أم لا، وتأخذ قرارها فيما بعد، أما إذا لم تكتشفه إلا بعد الزواج فلا يوجد حل إلا التعامل مع هذا العيب بذكاء.

وتضيف استشارى العلاقات الزوجية والعاطفية: إذا كان صاحب شخصية مزاجية عليها أن تتجنب الضغط عليه خاصة فى حالات تغير مزاجه لأن الضغط قد يتسبب فى مشكلة كبيرة فى ذلك الوقت.

ما هو صمت الرجل وكيف تتعاملى معه؟
وهناك تقلبات مزاجية أخرى لا علاقة لها بصفات الرجل وشخصيته، وإنما مرتبطة أكثر باختلاف شخصيته عن المرأة، وتقول "لنا محيى" المحاضرة والمدربة واستشارى العلاقات العاطفية والزوجية أن هناك ما يعرف بحالة "صمت الرجل" والدورة العاطفية للرجل.

وتوضح: صمت الرجل يحدث لأسباب كثيرة، منها إنه يواجه مشكلة كبيرة لا يعرف كيف يحلها، فيبدأ ينعزل ويدخل فى كهفه وفى هذا الوقت يكون الرجل فى أمس الحاجة للبقاء وحده، ولا يريد أن يتعرض للضغط من أجل الحديث عن مشكلته، خاصة مع زوجته، فيما تقوم الزوجة بالعكس، وتلح عليه طوال الوقت "مالك؟ فيك إيه؟" مما يجعله ينفجر من كثرة الضغط ويمكن أن يتسبب ذلك فى مشكلة كبيرة بينهما.

ولتجنب هذه المشكلة يجب على الزوجة أن تتعامل مع صمت الرجل بذكاء، تخبره أنها موجودة ومستعدة للاستماع إليه ودعمه إن احتاجها، وتنسحب وتتركه يجلس وحده كما يريد، ويمكن أن تقدم له مشروبًا أو طعامًا يحبه دون الحديث معه عن المشكلة ودون البقاء معه، وهو حين يتحسن قليلاً أو يحتاجها سيذهب إليها بنفسه.

ما هى الدورة العاطفية للرجل؟
أما الحالة الأخرى التى تفسرها المرأة بأنها "تقلب فى مزاج الرجل" فترجع إلى الدورة العاطفية للرجل، وتوضحها مستشارة العلاقات العاطفية والزوجية: مشاعر الإنسان لا تسير فى شكل خط مستقيم وإنما تسير بوتيرة متغيرة، أحيانًا تكون مشاعره عالية جدًا وأحيانًا ما تكون منخفضة.

وتضيف: يعرف الله أن الإنسان ملول ولو عاش على وتيرة واحدة من الحب والرومانسية قد يشعر بالملل ويتعود على هذا وتفقد المشاعر الرومانسية معناها، لذلك جعل مشاعرنا متقلبة تتفاوت شدتها من وقت لآخر.

وفى الأيام التى تنخفض فيها موجة مشاعر الرجل وتكون هادئة كثيرًا، هذا لا يعنى أن مشاعره نحو زوجته تغيرت أو أن حبه لها قل كما تفسره الزوجة، وإنما هى ظاهرة طبيعية جدًا، فهو فى هذا الوقت يكون أكثر ميلاً للخروج وقضاء الوقت مع الأصدقاء والاستمتاع بحريته لأن الرجل يفتقد شعوره بالحرية من وقت لآخر، ويحب أن يشعر أنه لا توجد قيود ولا مسئوليات تربطه.

فى هذا الوقت تحاول الزوجة أن تشده نحوها، وتشعر بالقلق من هدوء مشاعره مما يدفعها إلى الاستمرار فى الضغط عليه ليقترب منها، وهذا يدفعه للمقاومة ومحاولة الهرب بكل الطرق الممكنة فتحدث بينهما مشاكل.

وهى المشاكل التى يمكن تجنبها تمامًا إن تفهمت المرأة دورة الرجل العاطفية وحاجته إلى الابتعاد وتتركه ليستمتع بوقته وهو سيعود بمشاعر أقوى من البداية، ويجب أن تعرف أنه كلما حاولت الضغط عليه وشده نحوها فى هذا الوقت كلما خسرت وزادت لديه الرغبة فى الهرب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق