هل اواني الميلامين آمنة لتناول الطعام؟

تناول طعام ساخن في أطباق مصنوعة من مادة الميلامين يزيد من مخاطر الإصابة بتكوّن حصوات الكلى، كما ذكرت دراسة تايوانية حديثة...
تناول طعام ساخن في أطباق مصنوعة من مادة الميلامين يزيد من مخاطر الإصابة بتكوّن حصوات الكلى، كما ذكرت دراسة تايوانية حديثة.

وفي هذه الدراسة التي نشرت مؤخراً بجريدة "JAMA Internal Medicine"، اكتشف الباحثون أن مقداراً من مادة الميلامين التي تتعرض للتمدد مع سخونة الطعام تزيد من فرص تكوّن حصوات الكلى.

وقد قام فريق البحث من جامعة "Kaohsiung" الطبية بتايوان بعمل تحقيق استقصائي عن تناول الشوربة الساخنة في أوعية مصنوعة من مادة الميلامين مع قياس مقدار الميلامين في بول أفراد العينة.

وتشير المعلومات إلى أن التعرض الدائم لجرعات صغيرة من مادة الميلامين ربما يرتبط بتكوّن الحصوات في الجهاز البولي عند الأطفال والبالغين على حد سواء.

وقد قام الباحثون في هذه الدراسة بالاستعانة بـ6 رجال و6 نساء ليقسموهم لمجموعتين: الأولى تناولت 500 مللتر من الشوربة الساخنة في وعاء من الميلامين، والمجموعة الثانية تناولت الشوربة الساخنة في وعاء مصنوع من الخزف.

وبعد مرور 12 ساعة من تناول الشوربة أخذت عينة من بول المشاركين لتحليلها.

وبعد فترة ثلاثة أسابيع أخرى طلب من المجموعة التي أكلت في أوعية خزفية تناول الطعام في أوعية مصنوعة من مادة الميلامين، وكذلك المجموعة التي تناولت الشوربة في أوعية من الميلامين تناولت الطعام الساخن في أوعية مصنوعة من الخزف، وقد طلب من المشاركين إعطاء عينة من البول مرة ثانية للمقارنة.

وقد أوضحت النتائج أن إجمالي مادة الميلانين التي خرجت مع البول بعد 12 ساعة من تناول الطعام كانت 8.35 مليغرام من الأوعية المصنعة من الميلامين، بينما لم تتجاوز 1.31 مليغرام جراء تناول الطعام في أوعية خزفية.

من هنا خلص الباحثون إلى أن أدوات المائدة المصنعة من مادة الميلامين تفرز مقداراً كبيراً من مادة الميلانين عند استعمالها لتقديم طعام ساخن جداً. من هنا يحذر الباحثون من تكرار استخدام أوعية مصنعة من مادة الميلامين في تقديم الطعام الساخن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق