خمسة أسباب جوهرية لخوف النساء من تقدم العمر

تقلق النساء في كل أنحاء العالم من التقدم في العمر أكثر من الرجال، وهذا ما أثبته استطلاع أجري في 12 دولة في العام 2010، من قبل المركز الصحي البريطاني...
تقلق النساء في كل أنحاء العالم من التقدم في العمر أكثر من الرجال، وهذا ما أثبته استطلاع أجري في 12 دولة في العام 2010، من قبل المركز الصحي البريطاني. 

وبينت الدراسة أن نساء الصين هن أكثر خوفا من غيرهن؛ لأنهن لا يلدن سوى طفل واحد، فيشعرن أن لا أحد سيعتني بهن عند الكبر، بينما الفرنسيات هن أقلهن خوفا، ويعتقدن أن الشيخوخة تبدأ من عمر 80 عاما.

وبينت الدراسة أن خوف النساء من تقدم العمر، يعود إلى خمسة أسباب جوهرية أولها؛ فقدان الجاذبية وظهور العلامات على الوجه من تجاعيد وخطوط دقيقة وغيرها، والنساء في العادة يهتممن بمظهرهن.

وتقول لوري جيكوب اختصاصية العلاج النفسي، على المرأة محاربة مخاوفها، ومحاربة الخوف من المظهر يأتي بالعناية بالنفس، وعلى المرأة أن تعرف أن مظاهر تقدم العمر أمر لا يمكن التحكم به، ولكن ما يمكن التحكم به، هو التمتع بالصحة ومنع الأمراض، وذلك بأخذ قسط كاف من النوم، وتناول الخضراوات والفواكه، وممارسة التمرينات الرياضية، والتصرف بإيجابية والاختلاط مع المجتمع.
وتقول جيكوب إن الوحدة هي السبب الثاني الذي يخيف المرأة من تقدم العمر، وتبين أن الرجل لا يخاف من الوحدة؛ لأن ارتباطه بمرأة أصغر منه بالعمر أمر سهل، ولكن المرأة يصعب عليها بعد وفاة زوجها أن ترتبط برجل آخر، كما أنها تخاف أن يتركها زوجها بسبب تقدمها بالعمر، ليتزوج بأخرى أصغر في العمر.

وتشير جيكوب إلى أن العلاقة الزوجية السليمة، تصبح أكثر نضوجا مع تقدم العمر، فيتعلق الرجل بزوجته، كلما تقدما في العمر معا.

ويزيد اهتمامهما ببعضهما البعض، لكن إذا لم تكن العلاقة صحية وغير سليمة، فالمشاكل قد تحدث، وتقول "هذا يعني أن التقدم بالعمر، لا يعني بالضرورة أن تصبح المرأة وحيدة".

أما الخوف من الفقر فهو السبب الثالث الذي يخيف المرأة من تقدم العمر، فالرجال، بحسب جيكوب، لديهم أمن مالي أكثر من النساء، كما أن النساء الصغيرات يعتقدن أنهن سيصبحن مثل جداتهن وأمهاتهن، فقيرات يعشن على الإعالة، ولكن هذا غير صحيح في عصرنا هذا.

فالنساء اليوم أصبحن قادرات على إعالة أنفسهن من خلال العمل، كما أنهن أصبحن مستقلات ماديا، وهذا أمر إيجابي، يجب على المرأة التفكير فيه، وطرد الأفكار التقليدية التي لم تعد تطبق، كما تقول جيكوب.

سرطان الثدي هو السبب الرابع الذي يجعل المرأة مهووسة بتقدم العمر، وتقول جيكوب "الأمر غريب؛ لأن سرطان الثدي هو مرض قابل للشفاء في حال اكتشف باكرا، كما أصبح يعرف معظم الناس، ولكن لأن المرأة عليها الذهاب بعد سن 40 لفحص الثدي بشكل دوري، تشعر بالخوف من هذا المرض، الذي يصبح مسيطرا على تفكيرها.

ويجب على المرأة محاربة هذا الخوف، وتقول جيكوب "الخوف من السرطان أمر مبرر، لكنه يجب أن لا يقف عائقا من أن تعيش المرأة حياتها بشكل طبيعي، وعليها أن تحارب المرض بالحياة الصحية، وتناول الأطعمة المفيدة، وفحص ذاتها بشكل دوري، ليس فقط لتفقد السرطان، بل الأمراض الأخرى مثل؛ القلب وهشاشة العظام؛ لأنه كلما اكتشفت الأمراض باكرا، كلما كانت سهلة العلاج، وهذه حقيقة كفيلة بجعل المرأة ترتاح".

أما آخر الأسباب الجوهرية التي تخيف المرأة من تقدم العمر، هو الاعتماد على الآخرين، وهو خوف مشترك بين الرجال والنساء من أن يصبحوا عالة على الآخرين، بسبب عجز ما مرتبط بتقدم العمر، ولكن النساء خوفهن مضاعف حيال هذا الأمر، وخصوصا أنهن يعشن حياة معطاءة، فالمرأة تعطي أكثر مما تأخذ. كما أنها تخاف من أن لا يستطيع أولادها أو زوجها من الاهتمام بها، فتنتهي بشعور فظيع بالذنب وعدم الأهمية. ويجب على المرأة محاربة هذا الخوف بالتخطيط، فعليها أن تخطط لمن سيهتم بها عندما تتقدم في العمر سواء أكان في اختيار ممرضة أو دار عجزة مناسبة لكي تشعر بالراحة.

عن موقع Yahoohealth.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق