خطورة اللحوم الباردة على صحة اسرتك


تحتوي اللحوم الباردة على ميزات كثيرة، لأنها تحتوي على البروتين، فهو مشبع وغذاء مفيد جدا للعضلات، هذا ما أكدته دراسة حديثة نشرت في إحدى الصحف الدورية للصحة عن اللحوم الباردة، التي بحثت في صحة اللحوم الباردة وتأثيرها على الجسم.
وأجريت الدراسة على جرعات يومية تمثل حوالي 50 غراما (حوالي شريحتين) من قطع اللحم الباردة المصنعة مثل؛ البولوني والسلامي والببروني، ولقد أظهرت هذه الدراسات أن تناول هذه الكميات قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 42 في المائة، وخطر الإصابة بمرض السكر بنسبة 19 في المائة.
وبررت الدراسة ذلك في أن اللحوم الحمراء المصنعة تحتوي عادة على النترات ومواد كيميائية أخرى، والتي يتم إضافتها للنكهة واللون، وهذه المخاطر ليست فقط في اللحوم الحمراء، ولكن في بعض اللحوم الأخرى المعدلة مثل لحم الديك (الحبش) المدخن.  وتشير نتائج الدراسة إلى أن كميات عالية من النترات والصوديوم، قد تكون الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكري، إذ اكتشف الباحثون أنه عند الجمع بين النترات والصوديوم مع العصارات الهضمية في المعدة، فإنها يمكن أن تتحول إلى مركبات مسرطنة، وتقود إلى عدة أنواع من السرطان. وحول ذلك تقول اختصاصية التغذية ربى العباسي إن المواد الحافظة التي تضاف إلى اللحوم الباردة، تشكل خطرا عند تناولها، لكن في حال تم تناولها بكميات كبيرة، منوهة إلى أنه من الأفضل أن يرافق تناول هذه اللحوم الخضراوات الطازجة والأوراق الخضراء، لاسيما وأن الخضراوات تحتوي على مواد مضادة للأكسدة، خصوصا في الخضراوات ذات اللونين؛ الأخضر والأحمر، والتي تمنع النترات من التحول إلى مركبات مسببة للسرطان، كذلك الخس والسبانخ والطماطم والبندورة. 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق