حقائق تهمك عن وجبة فطور أطفالك

إذا كان الأهل غير مقتنعين بأهمية وجبة الفطور أو يجدون صعوبة في اقناع أطفالهم بتناولها، ربما تساعد هذه الحقائق على تغيير الأمر:
تناول الفطور يساوي أداء دراسيا أفضل
تحتاج عقول الأطفال إلى التغذية في الصباح - لا سيما إذ كانت الحصة الأولى هي الرياضيات! فكري معنا في إجابة السؤال التالي: هناك مجموعتان من الأطفال خضعوا لاختبارات الذاكرة وتم إعطائهم مسائل لحلها. أيهما في رأيكِ حقق نتائج أفضل؟ من تناولوا وجبة الفطور أم من خرجوا إلى المدرسة بدونها؟ من تناولوا وجبة الفطور أظهروا أداء دراسيا أفضل.
تعلم مهارات حركية جديدة
لأن وجبة الفطور عادة ما تكون سهلة التحضير، فحتى الأطفال يمكنهم تعلم إعداد وجبة الفطور لأنفسهم (صحيح أنهم ربما يحدثون بعض الفوضى من وقت لآخر، لكن هذه هي متعة تربية الأبناء، أليس كذلك؟). فمن صب الحليب إلى فرد المربى (المهم ألا يكون ذلك على قميص الأب أو الأم النظيف المكوي) ستكون الأجواء ممتعة للغاية. كذلك فإن اختيار ما يتناولونه من الممكن أن يساعدهم على تعلم انتقاء الأصناف الصحية وبناء عادات سليمة قد تستمر معهم طوال العمر.
الابتعاد عن الوجبات الخفيفة غير الصحية
ميزة رائعة أخرى لتناول الأطفال لفطور مغذ أن احتمال انخفاض معدلات الطاقة لديهم ضعيف في منتصف النهار، لذلك تقل احتمالات احتياجهم لوجبات خفيفة غير صحية. لنكن صرحاء، تناول الأطعمة السريعة وغير الصحية مسألة سهلة عندما لا نتناول الفطور في الصباح
من المعروف أيضا أن الأطفال الذين يتناولون الفطور في الصباح تزداد احتمالات اتباعهم لنظام غذائي صحي. المراهقون يميلون إلى ممارسة الرياضة بشكل أكبر حين يتناولون الفطور بانتظام (من كان يظن أن مسألة بسيطة كالفطور يمكنها أن تحمل مراهقاً على القيام من سريره لممارسة الرياضة؟).
1، 2، 3... هيا نتناول الفطور!
هذه هي النصائح الثلاث الأهم لعدم تفويت وجبة الفطور:
1. أضيفي لمساتكِ الفنية!
من وقت لآخر (نحن ندرك أنه قد لا يكون لديكِ متسعاً من الوقت في الصباح)، لم لا تجربي جعل فطور أطفالكِ عملاً فنياً. وبذلك سيستيقظون ولديهم رغبة في معرفة ما ينتظرهم! بوسعك تقطيع الفاكهة لتحويل أطباقهم إلى روائع فنية، أو رسم وجه ضاحك مستخدمة البيض على التوست، أو استخدام قاطعات الكعك لتحويل البانكيك إلى أشكال مميزة.
2. كلنا معاً 
... الأطفال يعشقون التقليد. لذا إن جلستِ وتناولتِ الفطور معهم، فغالباً سيحذون حذوك - وسيستمتعون بذلك!
3. القدرة على الاختيار 
جربي وضع أطعمة مختلفة على الطاولة واتركي لطفلك القرار فيما يرغب في تناوله. يمكنكِ عرض نوعين أو ثلاثة أنواع من رقائق الفطور أو إتاحة مختلف الفاكهة مع الحبوب أو منحهم الاختيار ما بين البيض المسلوق والمقلي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق