ضيق التنفس فى الثلث الأخير من الحمل وطرق التعامل معه

كثيرا ما تشعر السيدات فى الثلث الأخير من الحمل بضيق فى التنفس فتؤكد الدراسات والأطباء أن هذا يكون بسبب نمو وقرب اكتمال الجنين بشكل يضغط على الرحم ضد الحجاب الحاجز (العضلة الموجودة تحت الرئتين التى تنقبض وتسترخى أثناء دورة التنفس) فيتحرك الحجاب الحاجز 4 سم عن مكانه مما كان عليه قبل الحمل وبهذا فهو يضغط على الرئتين فتجد صعوبة فى الحصول على الكثير من الهواء مع كل نفس.
هذا لا يعنى الحصول على كمية أقل من الأوكسجين فأثناء الحمل يحتاج الجسم إلى مزيد من الأوكسجين ويحاول الجسم أن يلبى هذا الاحتياج خلال هذه الفترة، وفى هذه المرحلة من الحمل يتم تحفيز مركز التنفس فى الدماغ عن طريق هرمون البروجسترون (هرمون يفرزه الجسم أثناء فترة الحمل) والذى يؤثر على الرئتين بشكل مباشر، وبالرغم من أن عدد الأنفاس التى تأخذها الحامل خلال هذه الفترة تتغير قليلا إلا أن كمية الهواء أثناء عملية الشهيق والزفير تزيد بشكل كما أن الرئة تحتفظ بكمية الهواء لفترة أطول حتى تتمكن استخراج الأوكسجين الذى تحتاجه الحامل وجنينها.
وهناك بعض الطرق التى يمكن من خلالها أن تنظم الحامل ما تتعرض له من ضيق التنفس فى هذه الفترة والتى رصدها موقع Health Line
 
1-  التمرينات الرياضية
التمرينات الرياضية تحسن التنفس وتخفض النبضات، واليوجا أيضا مهمة للمساعدة على تنظيم عملية التنفس ولكن يجب الرجوع للطبيب لاستشارته فى نوع التمرينات المسموح بالقيام بها حتى لا تؤذى الجنين.
2-  الوقوف بشكل سليم
يجب تأكد من الوقوف بشكل مستقيم مع الكتفين إلى الخلف ورفع رأسك فهذا سيساعد على التنفس بشكل أفضل.
3-  الاسترخاء
الاسترخاء والحصول على القدر الكافى من الراحة لجعل عملية التنفس تعمل بأعلى كفاءة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق