النساء أكثر عرضة من الرجال للصداع المزمن

بينت الدراسة التي نقلتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن النساء أكثر عرضة من الرجال للصداع المزمن، بما لا يقل عن 15 يوما في الشهر.
وأفادت مراجعة لـ24 دراسة عالمية نشرت في دورية الصداع في عام 2011، أنه في حين أن أكثر من نصف النساء 52%، في استطلاع الرأي عبرن عن وجود مشكلة مع الصداع في وقت البحث، وخاصة مع الصداع النصفي، الذي قد يصاحبه مخاطر صحية كبيرة على المدى الطويل، اشتكي فقط 37% من الرجال من ذلك الأمر.
فيما وجدت دراسة كبيرة شملت أكثر من 100 ألف امرأة نشرت في المجلة الطبية البريطانية في يونيو الماضي، أن أولئك الذين ذكروا وجود صداع نصفي، يرتفع لديهم خطر الوفاة بنوبات قلبية أو سكتات دماغية بنسبة 50%.
ولذا بات من الضروري معرفة لماذا النساء هن أكثر عرضة للصداع النصفي والصداع عموماً؟
وإليكم فيما يلي 8 أسباب حددها العلماء تجعل من السيدات هدفاً للصداع:

1- أدمغة السيدات
كشفت دراسات أن مخ السيدات أكثر انفعالا من الرجال، وربما يكون سلوك أدمغتهم هو أحد الأسباب التي تجعلهن أكثر عرضة للصداع النصفي على وجه الخصوص.
ويعتقد أن الصداع النصفي يبدأ بدفعة من الاستثارة التي تؤدي إلى نشر الاكتئاب القشري "CSD"، وهو موجة من نشاط الخلايا الشاذة التي تمر عبر الدماغ، على حد وصف الدكتور أندرو داوسن.
وقد يكون سبب الصداع النصفي أيضاً حساسية الدماغ الأنثوي للتغيرات الصغيرة، مثل درجة الحرارة، أو التغير في روتين النوم.















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق