مفاهيم خاطئة شائعة حول الرضاعة الطبيعية

يقدم خبير الأبوة والأمومة على الموقع البريطانى "ديلى ميل" مجموعة من المفاهيم الخاطئة الشائعة حول الرضاعة الطبيعية، قائلا: "تقع الأم فريسة للخرافات والأساطير القديمة التى ليس لها أساس من الصحة، ومن أشهر هذه الخرافات..

1. الرضاعة الطبيعية تسبب تمددًا لشكل الثدى..


تهرب الأمهات الجدد من فكرة الرضاعة الطبيعية خوفا من تهدل ثديهن بسبب عملية الرضاعة، وهو الخطأ الكبير الذى تقع فيه غالبيتهن، حيث تقوم أنسجة الثدى بالتمدد والانكماش حتى تقوم الأم بدورها فى رضاعة طفلها، وعندما تصل لمرحلة الفطام يعود الثدى للشكل السابق.

2. اعطى فرصة لتكوين اللبن فى الثدى بعد تناول وجبتك الغذائية..


اللبن يتكون بصورة تلقائية لا يرتبط بوجبتك الغذائية، ولكن كل الفيتامينات والمعادن التى تتناولها الأم تعود بالضرورة على طفلك بالفائدة والتى يأخذها من اللبن.

3. لبن الأم صالح فقط لمدة 6 أشهر..


تظن الأمهات أن إدخال الوجبات المتوازنة للطفل بعد عمر 6 أشهر يعنى أن لبنها لم يعد كافيا أو صالحا ليتناوله، ولكن هذا خطأ كبير، إذ أن لبن الأم مفيد مدى الحياة وهو الأساس الذى يبنى عليه الطفل صحته، فمهما طالت فترة الرضاعة لا يفقد لبن الأم صلاحيته.

4. الرضاعة الطبيعية تسبب مرحلة نوم سيئة للطفل..


وهو عكس الحقيقة نهائيا، حليب الأم سهل الهضم لا يسبب مشكلات فى معدة الطفل، حيث يحتوى على هرومونات مهدئة طبيعية.

5. تحتاجين لتناول كميات من الحليب الطازج لإنتاج لبن لطفلك..


شائعة تجعل الأمهات تعتمد فى السوائل التى تشربها على منتج اللبن فقط ظنا منهن أنه العامل المساعد لإنتاج الحليب، والأفضل تناول مشروبات متنوعة حتى لا تشعر الأم بالملل بالإضافة إلى الاستفادة من كل المشروبات لتعود بالفيتامينات على الطفل وعلى صحتها.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق