خطورة عقار الباراسيتامول أثناء الحمل

كشفت دراسة علمية حديثة نشرت نتائجها عبر الموقع الطبى الأمريكى "Medical News Today"، أن تناول عقار الباراسيتامول أثناء الحمل يسبب مشاكل النمو العصبى لدى الأطفال.
وأوضح الباحثون أن عقار الباراسيتامول يستخدم لعلاج الألم والحمى ومن المعتقد أنه آمن أثناء الحمل، ولكن تشير الأبحاث الحديثة إلى ضرورة توخى الحذر.
وقد وجدت دراسة نشرت فى مجلة "JAMA" بقسم طب الأطفال أن استخدام الباراسيتامول فى فترة الحمل قد يزيد من خطر الإصابة بمجموعة من المشاكل السلوكية لدى الأطفال.
وتوصى منظمة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) توصى بتناول الجرعة القصوى من الباراسيتامول 4000 ملليجرام فى فترة 24 ساعة، وذلك بسبب الاستخدام المفرط يمكن أن يؤدى إلى مشاكل خطيرة فى الكبد، ومع ذلك، فى كثير من الأحيان يتم دمجه مع غيره من المكونات، والمرضى قد لا يدركون مقدار ما يتناولوه.
وكشفت الدراسات التى أجريت على الأطفال فى الدنمارك ونيوزيلندا عن ارتفاع مستويات اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ( ADHD ) للأطفال المولودين من نساء استخدمن عقار الباراسيتامول أثناء الحمل. 
وتشير النتائج إلى أن الأطفال الذين يولدون لنساء تتناول عقار الباراسيتامول فى 18 و32 أسبوعا من الحمل كانوا أكثر عرضة لمشكلات سلوكية وفرط النشاط مقارنة بغيرهن من النساء التى لم تتناوله خلال الحمل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق