تجنبي هز ّ الرضيع

كشفت دراسة علمية حديثة عن نتائج جديدة وخطيرة، إذ أكد أطباء أطفال فى أمريكا، أن متلازمة موت الرضيع المفاجئة قد تكون بسبب الاهتزاز، وهو التشخيص الحقيقى الذى يمكن أن يقتل الأطفال.

ووفقًا للدراسة التى نشرت فى مجلة طب الأطفال، أوضح الباحثون أن 90% من الأطباء متفقون على أن هز الرضع الأقل من 3 سنوات يمكن أن يسبب ورما دمويا تحت الجافية (تجمع دموى مهدد للحياة خارج الدماغ)، ويؤدى إلى نزيف فى شبكية العين الحاد، والغيبوبة أو الوفاة.

وشارك فى الدراسة أكثر من 628 طبيبا فى أكثر 10 مستشفيات رائدة فى طب الأطفال فى الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لتقييم المصابين بمتلازمة موت الرضع، وتشمل تخصصاتهم، طب الطوارئ والرعاية الحرجة وطب الأطفال وإساءة معاملة الأطفال، وطب عيون الأطفال وآشعة الأطفال، جراحة المخ والأعصاب للأطفال، والأمراض العصبية لدى الأطفال، والطب الشرعى.

وقال المؤلف الرئيسى للدراسة سانديب نارانج، رئيس قسم طب الأطفال فى مستشفى آن وروبرت لورى فى شيكاغو، إن البيانات المتوفرة لدينا تشير إلى أن هز الرضيع يرفع من خطر الإصابة بالوفاة لذلك يجب تجنبه.

ونشرت نتائج الدراسة عبر موقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، وذلك فى الثانى والعشرين من شهر يوليو الجارى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق