الخواص العلاجية لشوربة الدجاج التي تجعلها تساهم في مقاومة الأمراض

يعد حساء الدجاج من أفضل الوصفات الطبيعية المتعارف عليها لعلاج أعراض البرد والأنفلونزا وتحسين مناعة الجسم بشكل عام، وكشف تقرير نشر مؤخرًا بموقع "موجز القراء" الأمريكي عن مجموعة من الخواص العلاجية الرائعة لشوربة الفراخ تجعلها تساهم في مقاومة الأمراض.

وكشفت دراسة أمريكية حديثة أشرف عليها باحثون من مركز نبراسكا الطبي، أن حساء الدجاج يساهم في تثبيط بعض المواد المسببة للالتهابات، والتي يفرزها الجسم عقب تعرضه للإصابة بالعدوى الميكروبية، وذلك حسبما نشر بالمجلة الطبية "Chest".

كما كشفت دراسة أخرى نشرت في عام 2012 عن تأثيرات طبية رائعة لحساء الدجاج، حيث أكدت أنه يحتوى على مادة "carnosine"، وهى تساهم فى تعزيز صحة الجهاز المناعي وتعمل على مقاومة الإصابة بالبرد والأنفلونزا، لافتة إلى أنه يفضل تناول شوربة الدجاج ساخنة، حيث ثبت أنها بذلك تساهم في الحد من الاحتقان عن طريق تقليل لزوجة السوائل والإفرازات وبالتالي يسهل التخلص منها.

وللتمتع بأقصى فائدة طبية، أوصى التقرير بوضع بعض الإضافات لحساء الدجاج مثل البصل والبطاطا واللفت والجزر والكرفس والبقدونس والفلفل مع القليل من الملح.

وأضاف الباحثون فى الوقت نفسه، أنه يمكن للأشخاص الذين لا يستسيغون مذاق شوربة الفراخ تناول حساء الخضار للتمتع بالفوائد الصحية ذاتها، حسب تأكيد العديد من الأبحاث الطبية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق