الخروب: فوائد صحية


تحتوى قرون الخروب على سكريات وبروتين، كما تحتوى ثمار الخروب على فيتامينات (أ، ب1، ب2، ب3، د)، ما يجعله من المشروبات التى تحتوى على نسبة عالية من الفيتامينات، موضحا أنه يحتوى على معادن مثل "البوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد، والفسفور، والباريوم والماغنسيوم".

تخلو ثمار الخروب من حمض الأوكساليك الذى يحول دون امتصاص الكالسيوم والعناصر المعدنية الأخرى، وهذا من شأنه تسهيل عملية امتصاص الأمعاء لهذه المعادن، والاستفادة منها بشكل كبير كما تحتوى على البكتين الذى يعطى قواما لزجا لبعض المشروبات المضاف إليها الخروب، كما يحتوى الخروب على أحماض تعمل بمثابة مسكن، ومضاد للحساسية، ومضاد للجراثيم، ومضادات لأكسدة، ومضاد للفيروسات وكمطهر.

أثبتت الدراسات الحديثة أن شراب الخروب مرطب ومضاد للميكروبات، ومجدد للنشاط ومقوى للمعدة ومطهر ومدر للبول، بالإضافة إلى قدرته على علاج القولون العصبى والمتهيج لاحتوائه على الكثير من الفيتامينات مثل فيتامين "ب" فاحرص على تناوله فى رمضان، كما أن شراب الخروب ينشط إفراز العصارة المرارية ما يساهم فى هضم الدهون، فهو مفيد على الإفطار وبعد الإفطار، خاصة عند تناولك وجبه دسمة، ويهدئ من الحركة الزائدة للأمعاء، ويقلل من فقد السوائل الذى يصاحب حالات الإسهال، كما أن الخروب مطهر للحلق والزور لاحتوائه على مواد فينولية قابضة وهذه المواد لها القدرة فى تجديد الخلايا وتنقية الجسم من السموم، لذلك فهو مفيد قبل الإفطار بعد قضاء ساعات طويلة من العطش الشديد.

قرون نبات الخروب اسمها العلمي Ceratonia siliqua وهى ثمرة جافة وتتبع الفصيلة البقولية، وهى كبيرة الحجم تنمو فى الأراضى الصخرية الجافة، وقد استخدم لب الثمرة كطعام حلو، وللخروب العديد من الفوائد الرائعة، بالإضافة إلى مذاقه الجميل، ويشتهر الخروب أيضاً أنه يمكن تناوله كطعام وكعصير وله استعمالات معروفة منذ قديم الأزل، فمن الممكن أن يكون شراباً حلو المذاق، كما أن لهذا النبات استخدامات فى صناعة الأغذية (أغذية الأطفال، والمثلجات، والصلصات) لاحتوائها على البكتين الذى يعطى قواما لهذه المنتجات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق