طرق طبيعية للتعامل مع سخونة الأطفال

كثير ما يصاب الأطفال بالحمى وارتفاع درجة الحرارة وهو ما يثير قلق الوالدين، والحمى علامة على المرض، وأحيانا تكون رد فعل طبيعى من الجهاز المناعى لإصابة الطفل بفيروس أو عدوى بكتيرية.

وأوضح باحثون من جامعة هارفارد الأمريكية، أن معظم الأطفال تستمر لديهم الحمى من 3 إلى 5 أيام فى ظل الظروف العادية وتنتهى من تلقاء نفسها.

وأشار الباحثون إلى أن السبب الأكثر شيوعا للحمى عند الأطفال هو العدوى الفيروسية، وفى بعض الحالات، يمكن أن يسبب التسنين فى ارتفاع طفيف بدرجة حرارة، وفى الأطفال الأصغر سناً، يمكن أن تكون الحمى علامة على إصابتهم بعدوى خطيرة.

وكشف الباحثون عن المبادئ التوجيهية للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) فيما يخص إصابة الطفل بالحمى وتشمل:
• الأطفال حديثى الولادة "من عمر يوم إلى 3 أشهر": فى حال ارتفاع حرارتهم إلى أكثر من 38 درجة مئوية يجب التوجه بهم إلى الطبيب المختص.
• الأطفال من عمر 3 إلى 6 أشهر: حال ارتفاع حرارتهم لأكثر من 38.3 درجة مئوية يجب فحصهم طبيا فورا.
• الأطفال من سن 6 أشهر فيما أكثر إذا ارتفعت حرارتهم عن 39.4 درجة مئوية يجب عرضهم على الطبيب فورا.
• إذا ظهرت على الطفل علامات أخرى أو أعراض البرد أو السعال أو القئ أو الإسهال، استشر الطبيب فورك.

ويوضح تقرير نشره مؤخرا الموقع الطبى الامريكى “Top10homeremedies”، 5 طرق طبيعية للحد من الحمى عند الأطفال، وتشمل:

1- الكمادات الباردة


عند إصابة الطفل بالحمى أول شىء يجب فعله هو وضع منشفة مبللة على جبين الطفل ويمكنك أيضاً استخدام منشفة رطبة ووضعها فى منطقة الإبطين والقدمين واليدين والفخذ لخفض الحرارة مع عدم استخدام الماء البارد أو المثلج، لأنه قد يتسبب فى زيادة درجة حرارة الجسم الداخلية.

2- الرضاعة الطبيعية


الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر يعد لبن الأم مهم جداً لهم حال إصابتهم بالحمى، حيث يحقق لبن الأم التوازن الفريد من العناصر الغذائية التى تقوى جهاز المناعة الضعيف ومن ثم مكافحة المرض.

3- إعطاء الطفل المزيد من السوائل


لمواجهة الحمى يجب إعطاء الأطفال المزيد من السوائل، التى تساعد فى تبريد الجسم وتعوض السوائل المفقودة بفعل العرق ومن ثم منع اٌصابة بالجفاف الذى قد يؤدى للعديد من المضاعفات الأخرى وتأخر الشفاء.

4- تدليك القدم


من أبرز طرق خفض الحمى هى فرك باطن قدم الطفل المريض مع وضع بعض الزيت الحار، كما أن هذه الطريقة تعزز وتحسن النوم، وهذا ضرورى للانتعاش السريع.

5- خل التفاح والريحان


خل التفاح
للأطفال الذين يبلغون من العمر سنة فأكثر، يفضل استخدام خل التفاح فى عمل كمادات لقدرته على خفض درجة حرارة الجسم ويكون ذلك بإضافة ربع كوب من خل التفاح، وتبليل المنشفة ووضعها فى الخل ثم وضعها على جبين الطفل، ويكرر ذلك من 2 أو 3 مرات يوميا حتى تنخفض الحمى.

الريحان


يعتبر الريحان من أفضل الأعشاب لخفض الحمى لكنه غير مناسب للأطفال الأقل من سنة، كما يعمل كمضاد حيوى طبيعى معززاً للمناعة. ولتحضير مشروب الريحان يتم غلى حفنة من أوراق الريحان فى 2 كوب من الماء، مع إضافة قليل من السكر وتقديمه للطفل عدة مرات فى اليوم. وإذا كان الطفل كبيرا بما يكفى فيمكن إعطاؤه أوراق الريحان بعد غسلها جيدا على فترات منتظمة لتناولها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق