عوامل تسبب الانفجار المبكر لكيس الجنين

الكثير من الأسباب والعوامل تؤثر بشكل غير مباشر على سلامة الكيس أو ما يسمى بالأغشية المحيطة بالجنين فى بطن أمه. وتسرب هذه المياه قد يحدث قبل أو بعد إتمام الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، وهو أسبوع اكتمال الجنين ونموه، فيحدث تسرب فى جيب المياه الذى يحيط بالجنين قبل ميعاد الولادة المتوقع، هذا ما أكده الدكتور عمرو أبو اليزيد، أخصائى النساء والتوليد والعقم، عضو المؤسسة المصرية لطب الجنين وجمعية الخصوبة والعقم.

وتابع خلال حديثه أن هناك بعض العوامل والأسباب التى تساهم بنسبة كبيرة فى تمزق الأغشية المحيطة بالجنين مبكرا، ومن أهمها على الإطلاق تلك الأحداث أو التدخلات التى حدثت أثناء شهور الحمل، كخضوع الحامل لإجراء عملية ربط لعنق الرحم، أو اضطرار الطبيب فى حالات بعينها من سحب عينة من السائل الأمينوسى خلال الحمل.

وتابع أخصائى النساء والتوليد والعقم وطب الجنين حديثه، معددا مجموعة من الأحداث والعوامل التى تحدث أثناء الحمل وتجعل الحامل عرضة لتمزق الأغشية المبكر حول الجنين، والتى منها التعرض لنزيف فى أية مرحلة، كذلك الإصابة بالتهابات بالجهازين البولى والتناسلى.

وأوضح الدكتور عمرو أبو اليزيد أن بعض العوامل الأخرى تؤثر بشكل غير مباشر منها كتلة جسم المرأة فالنحيفات عرضة للمشكلة أكثر، كذلك المدخنات أكثر عرضة، كذلك التغيرات الاجتماعية المحيطة بالحامل، وكذلك تاريخها المرضى فى التعرض لمثل هذه الحالة بحمل سابق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق