الذهاب للحضانة أم البقاء مع الوالدين في المنزل؟

تتباين الآراء حول؛ أيهما أفضل: الذهاب للحضانة أم البقاء مع الوالدين في المنزل؟، فبعض الأشخاص يرون أنه من الجيد للطفل أن يذهب إلى الحضانة في فترة مبكرة من عمره، لكن هناك آخرين يقولون إنه من الأفضل للطفل أن يظل مع والديه في المنزل.
ولكل فريق أسبابه في تأييد أو معارضة ذهاب الأطفال إلى الحضانة.
الفريق المؤيد للحضانة يقول:
 - في الحضانة يتعرف الطفل على أناس وأطفال كثيرين، كما يوجد هناك لعب مختلفة عن اللعب الموجودة في المنزل.
 - يقول الخبراء إن تعرف الطفل على أشياء جديدة في الحضانة يساعده في تنمية مهاراته بشكل جيد.
 - في الحضانة يستطيع الطفل أن يلعب ألعابا ممتعة مع أطفال آخرين، لكن هذا لا يحدث كثيرا في المنزل لأن بعض الآباء ليس لديهم وقت لذلك، كما أن هناك آباء ليس لديهم الخيال الكافي للعب ألعاب ممتعة مع أطفالهم.
 - أحيانا يحدث شجار بين الأطفال في الحضانة، وهذا أمر ليس سيئا للغاية، فالخبراء يقولون إن الأطفال يتعلمون في الحضانة كيف يتعاملون مع الآخرين ويعرفون أنهم ليسوا دائما على حق.
 أما الفريق المؤيد لبقاء الأطفال في المنزل فيقول:
- عندما يكون الطفل مع والديه في المنزل فإنه يشعر بأمان وحماية أكبر وهذا أمر مهم جدا للأطفال الصغار، مثلما يقول الخبراء.
- لكن هذا لا يعني أن يظل الطفل محبوسا في المنزل، فيجب على الآباء في هذه الحالة أن يتنزهوا مع أطفالهم في الحدائق أو المتاحف أو يذهبوا إلى أصدقاء لهم أطفال صغار أيضا.
- اهتمام المربين في الحضانة يكون موزعا على الكثير من الأطفال، لكن عندما يكون الطفل في المنزل فإن اهتمام الآباء يكون موزعا عليه هو وأشقائه.-(د ب أ)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق