العرق سوس: علاج للعديد من الأمراض

تعرف العرق سوس بأنها نبتة معمرة تتواجد في معظم أنحاء العالم. يسمى هذا النبات "الجذر السكري"؛ لأنّه يعطي حلاوة أكثر بحوالي 50 مرة عن السكر الطبيعي. استعمل العرب في السابق نبتة العرق سوس؛ لأنها تحمل العديد من الفوائد الصحية للجسم. وفعلاً، أثبتت الأبحاث أنّ العرق سوس علاج للعديد من الأمراض بفضل احتوائه على مادة الكلتيسريتسن التي تمنحه فوائده.
يساعد العرق سوس في الشفاء من القرحة التي تصيب المعدة في غضون أشهر. كما أنّ هذه النبتة تساعد في علاج التهابات الجسم. من جهة أخرى، تم إثبات أنّ العرق سوس يعالج السعال والزكام، فمنظمة الغذاء والعلاج الأميركية أقرت استخدام العرق سوس في علاج السعال. كما أنّ العديد من الأدوية الخاصة بالسعال تحتوي على العرق سوس. وبشكل عام، يساعد العرق سوس في تعزيز جهاز المناعة بشكل فعال.
من جهة أخرى، يساعد العرق سوس المرأة في تخطي مشاكل سن اليأس. تخفّف هذه النبتة من الهبات التي تصيب المرأة بعد الخمسين وتجعلها أكثر نشاطاً وحيوية. لهذا، تنصح المرأة بعد سن اليأس بغلي أعشاب العرق سوس بالماء لمدة عشر دقائق وشرب كوب منها يومياً.
وتجدر الإشارة الى أنّه لا يجب على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم تناول شراب العرق سوس أو الشاي الذي يحتويه؛ لأن نبتة العرق سوس تؤدي الى ارتفاع ضغط الدم وبالتالي تضر بصحة القلب.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق