عادات شائعة تضرّ بالجمال

بعض العادات الشائعة التي نقوم بها لكنها تضرّ بالجمال، وما الذي يجب فعله للظهور بمظهر جذاب وصحي:
1 - عصر الرؤوس السوداء
ما نفعله جميعا، عند رؤية الرؤوس السوداء على طرف الأنف، أول ردّ فعل هو إخراج المرآة المكبّرة والبدء بالهجوم، حيث تضغطين على البثرة وتتركين علامة واضحة على البشرة.
وما يجب فعله، أوقفي هذه الممارسة فوراً وإلا ستضطرّين لمكافحة البثور الكبيرة والندبات القبيحة. واتبعي الخطوات الآتية للتخلّص من هذه المشكلة:
* اغلي بعض الماء في وعاء كبير وغطّي رأسك بمنشفة وعرّضي وجهك للبخار المتصاعد منه لدقائق عدة، فحرارة بخار الماء، من شأنها أن توسّع مسام البشرة وتسهّل إزالة الرؤوس السوداء.
* اغسلي يديك وأظافرك (التي تعد أرضاً خصبة للبكتيريا) جيداً بالصابون.
* اقسمي منديلاً ورقياً من الوسط إلى قسمين. ولفّي كل قسم حول إصبعي السبابة واضغطي برفق لكي لا تضرّي بالبشرة.
* بعد الانتهاء من إزالة الرؤوس السوداء، طبّقي على بشرتك لوشن مضاداً للبكتيريا لتطهيرها.
التعامل مع البشرة يحتاج إلى رفق لمنع ظهور الرؤوس السوداء
- اعتمدي نظاماً غذائياً صحياً غنياً بالفواكه والخضراوات وقلّلي من تناول الدهنيات والسكريات.
- نظّفي بشرتك في الصباح والمساء بمستحضر يناسب طبيعتها مع التركيز على المناطق التي تكثر فيها الشوائب.
- قشّري بشرتك بلطف مرّة في الأسبوع للتخلّص من الخلايا الميّتة.
- عالجي بشرتك باستخدام مستحضرات عناية لا تسبّب انسداد المسام.

2 - الهوس بتنظيف البشرة
ما نفعله جميعا، غسل الوجه بشكل جنوني مرّتين في اليوم مع الفرك، والشدّ، وحكّ كل ما نجده في طريقنا، والنتيجة هي احمرار البشرة.
ما يجب فعله، تجنّبي إتلاف الطبقة المائية الدهنية الحامية للبشرة، خاصةً إذا كنت من ذوات البشرة الدهنية أو المعرّضة لحب الشباب.
- اختاري مستحضر تنظيف بصيغة الجل أو الرغوة أو الزيت أو الحليب اللطيف لإزالة الماكياج. وطبّقيه على البشرة باستخدام الأصابع وليس باستخدام القطن الذي قد يهيّج البشرة.
- بدلاً من فرك وشدّ البشرة، نظّفيها بالتدليك بحركات دائرية لطيفة.
- اشطفي البشرة بالماء الدافئ لإزالة آثار المنظّف، التي قد يؤدّي بقاؤها على البشرة إلى الاحمرار والشعور بالشد. إذا كانت بشرتك عادية، يمكنك شطف البشرة بمياه الصنبور، ولكن إذا كانت بشرتك حسّاسة، استخدمي المياه الحرارية لتهدئتها.

3 - نزع أطراف الشعر المتقصّفة
ما نفعله جميعنا، الإمساك بالشعر وقطع الأطراف المتقصّفة، والنتيجة تكسّر وتقصّف الشعر أكثر.
ما يجب فعله:
- مشّطي شعرك برفق بدون سحبه أو شدّه، وابدئي دائماً بتمشيط أطراف الشعر لإزالة التشابكات. ولتسهيل فك التشابك، استخدمي مستحضرات مطرّية أو رذاذاً مرطّباً لفك التشابك.
- اقصدي بانتظام صالون التزيين لقصّ أطراف شعرك.
- ضعي من فترة لأخرى أقنعة مغذّية على الشعر واستخدمي مصلاً مضاداً لتقصّف الشعر بعد غسل شعرك وقبل تجفيفه.
ما يجب تجنّبه:
- الإفراط في استخدام الصبغة أو الجل أو غسل الشعر.
- الاستخدام المكثّف لمجفّف الشعر الكهربائي، كونه يجفّف ألياف الشعر.

4 - قضم الأظافر
ما نفعله جميعا، إذا كنا نشعر بالتوتر، قد نلجأ إلى قضم الأظافر حتى لو سبّب ذلك النزف أو الألم.
ما يجب فعله:
- تعاملي مع مصدر التوتر؛ أي جدي كبش فداء آخر غير أظافرك، مثل مضغ العلكة (التي لا تحتوي على سكر) أو الاستعانة بالكرات المضادة للتوتر أو ممارسة الرياضة.
- امنعي نفسك من قضم أظافرك عن طريق:
* وضع طلاء أظافر مرّ الطعم (يباع في الصيدليات).
* وضع أظافر صناعية، فهي جميلة ولن تتجرئي على إفسادها.
* وضع طلاء أظافر بلون جميل.

5 - التلاعب بالماسكارا
ما نفعله جميعا، إذا أصبحت الماسكارا جافة، قد لا نرميها بسبب كسلنا وعدم الذهاب لشراء ماسكارا جديدة، بل نضيف إليها نقطة من زيت اللوز الحلو أو الماء فتصبح كالجديدة.
ما يجب فعله:
- لا بدّ أن تتوقّفي عن ذلك. فالزيت يخفّف الماسكارا ولكنه يمنع جفافها وبالتالي التصاقها بالرموش. وعلى الرغم من أن تمرير الفرشاة بسرعة تحت تيار خفيف من الماء ينعش الماسكارا، ولكن يجب تجنّب ذلك تماماً خوفاً من الميكروبات التي قد تتراكم في علبة الماسكارا، وشراء ماسكارا جديدة تلبّي احتياجاتك.
- إذا كانت رموشك قصيرة، اختاري الماسكارا التي تطيل الرموش وإذا كانت رموشك طويلة اختاري تلك التي تمنح الكثافة للرموش.
- بدلاً من "ضخ" فرشاة الماسكارا، امسحيها بلطف بحافة علبة الماسكارا لتجنّب احتكاكها بالهواء الذي قد يؤدّي إلى جفاف الماسكارا في النهاية.
- ضعي الماسكارا بعد ذلك على الرموش مع رفعها إلى أقصى حد وبحركات متعرّجة خفيفة.
- لا تنسي وضع الماكياج على الزوايا الداخلية والخارجية للعين لتوسيع نظرة العين. لتحقيق ذلك، اشتري ماسكارا تكون فرشاتها رقيقة للوصول إلى أدقّ الأماكن.
- لإزالة الماسكارا الزائدة، استخدمي مشط الرموش. - (العربية نت)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق