ذعر الآباء بعد وقوع حادث لطفلهم يزيد من شعوره بعدم الأمان

أوضحت جمعية "نحو أمان أكثر للأطفال" أن ذعر الآباء بعد وقوع حادث لطفلهم يزيد من شعوره بعدم الأمان.
وأضافت الجميعة الألمانية أن الأم التي تنتابها حالة من البكاء والأب الذي تظهر عليه علامات القلق والتوتر يساهمان في ازدياد شعور الطفل بعدم الأمان ومن ثم يزداد خوفه وفزعه.
وأشارت الجمعية الألمانية إلى أن الآباء لن يتمكنوا في هذه الحالة من التصرف بشكل سليم، وبالتالي سيضيع وقت ثمين، علاوة على ذلك ستزداد مخاطر وقوع أضرار أخرى.
ونصحت الجمعية الألمانية الآباء بالتحلي بالهدوء وإلقاء نظرة عامة على الوضع وأيضاً التحدث مع الطفل بصوت هادىء ومنخفض لبث الطمأنينة في قلبه. -(د ب ا)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق