أبرز التحديات التى تواجهها زوجة الأب

أبرز التحديات التى تواجهها الأم البديلة (زوجة الأب) كشفها موقع صحيفة "هافجنتون بوست" الأمريكي من واقع تجارب حقيقية لأمهات بديلات..

ضعى زواجك دائمًا فى المقدمة..

"الناس يضحكون حين يسمعوننى أقول إن علاقتى بزوجى هى رقم واحد فى أولوياتى، فيسألوننى لماذا؟ أليس لديكم 4 أطفال تهتمون لأمرهم؟" هكذا تحدثت "جايمى سكرمجور" الأم البديلة لأربعة أطفال.

وأضافت "نعم نهتم لأطفالنا ولكن زوجى هو السبب فى الأساس فى أن أكون زوجة أب، وطالما كانت علاقتنا متينة كلما أصبحنا أقدر على التعامل مع الضغوطات الأسرية ومنحنا أطفالنا ما يحتاجونه من رعاية واهتمام".

ستشعرين أحيانًا بأنك تتنافسى مع أمهم..

أهم ما حذرت منه "كيلى شابلن" هو أنك ستشعرين رغمًا عنكِ أحيانًا بأنك تتنافسين مع أم الأطفال سواء كانت حية أو راحلة، تقارنى دائمًا بين الأسرة فى وجودك وما كانت تفعله للأسرة، وهذا إحساس طبيعى لكن تحكمى فى هذه المشاعر وحاولى ألا تنجرفى فى هذه المقارنات.

ليس شرطًا أن تحبى الأطفال جدًا من البداية..

لا تشعرى بالخوف إذا لم تشعرى بالحب الشديد تجاه أولاد زوجك من البداية، لا بأس أن تبدأى مع مسافة صغيرة وتسمحى لنفسك بأن تكتشفيهم تدريجيًا فهذا منطقى وليس به أى مشكلة.

لا تقسى على نفسك..

ستمرى بأيام صعبة، وستمرى بنكسات ومن الطبيعى أن ترتكبى الأخطاء، فأى أم ترتكب الأخطاء، فلا تقصى على نفسك جدًا ولا تعتبرى هذا دليلاً على فشلك، ولكن كل شيء يحتاج لوقت.

فى أحسن الأحوال ستكون مشاعرهم متناقضة تجاهك..

فيما تكونى أنت متحمسة لكونك زوجة جديدة، وتبدأين حياة جديدة، ستجدى أن الأطفال لديهم مشاعر متناقضة تجاهك، فهم يشعرون بشكل طبيعى بالارتباك إزاء التغيرات الجديدة فى حياتهم الأسرية وقد لا يكون لذلك أى علاقة بكِ.

المهمة ليست سهلة..

من المهم أن تعرفى أن كونك زوجة أب هو دور صعب للغاية على أى امرأة، ويجب ألا يجعلك ذلك تنسى الاهتمام بنفسك وزواجك بشكل أساسى.

تجاهلى القيل والقال..

غالبًا ما ستجدى نفسك هدفًا للقيل والقال، فلا تسمحى لنفسك بالانجرار إلى هذه المعارك الكلامية ولا تقلقى حتى من هذه الأحاديث المحيطة بك وتذكرى أن الشيء الوحيد الذى يهم هو علاقتك مع أسرتك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق