كيف يؤثر الاباء على الابناء في حياتهم العملية؟

يقول طبيب نفسي في كتاب جديد ان نجاح الموظف او فشله في مكان عمله يمكن ان يرجع الى نوعية أبيه.
ويصنف ستيفان بولتر في كتاب "عامل الاب" خمسة أنواع من الاباء يكون لهم تأثير قوي على مستقبل اولادهم وبناتهم وهم صاحب الانجازات الضخمة ، والقنبلة الموقوتة ، والسلبي والغائب، والعطوف أو الناصح الامين.
   وقال انه على سبيل المثال فان ابناء الاب الذي يصنف على انه "قنبلة موقوتة" والذي ينفجر غاضبا في وجه عائلته يتعلمون كيف يقرأون الناس وحالتهم المزاجية. واضاف ان تلك القدرات الحدسية تجعلهم متميزين في وظائف مثل مديري الافراد او المفاوضين .
ولكنه استدرك قائلا ان نفس هؤلاء الابناء قد يجدون صعوبة في الاحساس بالامان واكتساب الثقة.
   وقال بولتر ان أنواع الابوة يمكن ان تؤثر فيما اذا كان الابناء على علاقة طيبة مع الاخرين في العمل أو يملكون روح التنظيم او قلقين اكثر مما يجب على حياتهم العملية اويتفانون في العمل او يصبحون الرؤساء.
واضاف انه حتى نوعية الاب الغائب تؤثر على الطريقة التي يعمل بها الابناء من خلال غرس مشاعر الرفض والهجر فيهم.
وقال ان هؤلاء الابناء ربما يحققون نجاحا اكبر من المتوقع ويصبحون الشخص الذي لم يكن هو نفسه أبوهم على الاطلاق او يتملكهم الغضب تجاه المديرين او رموز السلطة وهم يؤدون بشكل أفضل عندما يعملون في مشاريع خاصة بهم .
   وقال "اشخاص كثيرون يقولون انني لم أعرف أبي على الاطلاق." ولكنه اضاف "انت تعرف الشخصية الخيالية انت تعرف الكراهية التي تكنها أمك وتعرف غضبك وتعرف ان أباك فاشل."
واضاف ان"تأثير الاب في مكان العمل احد اكثر الاسرار التي يتم التكتم عليها."
وشارك بولتر من قبل في تأليف كتاب عن الامهات والبنات اسمه"اصلاح الغصن المكسور." ومن المقرر ان تنشر مؤسسة بروميثيوس بوكس كتاب "عامل الاب" الشهر المقبل.
وبالمناسبة يصف بولتر والده بأنه من نوعية الاب الغائب. وقال بعد كتابه"أبي لم يكن حتى ليتحدث معي ."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق