الوذمة الحملية: ظاهرة شائعة أثناء فترة الحمل

الوذمة الحملية هي عبارة عن ظهور انتفاخات (تورمات) في أماكن معينة من الجسم، خصوصاً في الكاحلين والساقين، وهي ظاهرة شائعة أثناء فترة الحمل تميل إلى الحدوث عادة في الأشهر الأخيرة من الحمل كلما اقتربت الحامل من موعد الولادة.
لا تظهر الوذمة الحملية عند كل الحوامل بل فقط لدى حوالى 70 في المئة منهن، ويرجع السبب الى نقص عملية رجوع الدم الى القلب بفعل هرمون البروجسترون وإلى تأثير الجاذبية الأرضية وبسبب ضغط الرحم على الأوردة الكبيرة التي تمر في الحوض.
وتميل الوذمة عادة إلى الحدوث مساء أو بعد الوقوف المتواصل، ولا تشكل خطراً على الحامل، وهي ترحل بعد الولادة من دون مضاعفات.
في المقابل إذا ترافقت الوذمة مع عوارض أخرى، مثل ارتفاع ضغط الدم ووجود البروتين في البول والدوخة والغثيان، فهنا يجب القلق واستشارة الطبيب فوراً لأن الوذمة هنا قد تكون علامة من علامات التسمم الحملي الذي يعد حالة مرضية خطيرة جداً، ليس على الأم الحامل وحسب بل على جنينها أيضاً، لهذا فإن كل وذمة تظهر لدى الحامل يجب أن تراقب وتتابع دورياً من قبل الطبيب.
ما العلاج؟ في حال الوذمة الخفيفة (وهي عادية خلال فترة الحمل) يجب تطـبيق النصائح البسيطة الآتية:
التقليل من استهلاك الملح، وتجنب الوقوف المديد، وتحاشي الألبسة الضيقة، وانتعال حذاء مريح، والعمل قدر المستطاع على عدم الخروج من المنزل في الجو الحار، وممارسة الرياضة، خصوصاً السباحة، وتناول أطعمة غنية بالبوتاسيوم، وأخذ ما يكفي من المواد البروتينية، والحد من شرب المنبهات.
أما في حال الوذمة الشديدة والمفاجئة، فمن الضروري استشارة الطبيب على عجل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق