الأطعمة التي تسبب رد الفعل التحسسي

أعراض الحساسية للطعام ما يلي:- الطفح الجلدي.
- انتفاخ اللسان أو الحلق.
- مشاكل في التنفس، منها الربو.
- الإسهال أو التقيؤ.
- ألم البطن.
وفي الحالات الشديدة، قد يفضي رد الفعل التحسسي هذا إلى هبوط في ضغط الدم أو فقدان الوعي.
ويعد تجنب الأكل الذي يسبب الحساسية الحل الوحيد المتواجد حاليا لتجنب الأعراض. فإن كان لديك حساسية من طعام ما، فقم بقراءة ملصقات الطعام قبل شرائه للتأكد من أنه لا يحتوي على المادة التي تسبب لك الحساسية. كما واسأل عن مكونات طعامك في المطاعم.
وتتضمن الأطعمة التي تسبب رد الفعل التحسسي ما يلي:
- الحليب (خصوصا لدى الأطفال)، وعادة ما تتضمن أعراضها آلام البطن والإسهال وصعوبة التنفس.
- البيض، وعادة ما تكون الحساسية ضد البيض طفيفة، غير أنها قد تكون في أحيان قليلة شديدة جدا. ويذكر أن الشخص قد يكون لديه حساسية ضد بياض البيض أو صفاره أو كليهما.
- الفستق السوداني، ويذكر أن بعض مصابي الحساسية ضد الفستق السوداني قد يكون لديهم أيضا حساسية من أنواع أخرى من المكسرات، منها اللوز والجوز والبندق والصنوبر والماكاداميا والكستناء. كما أنها قد تتواجد في منتجات أخرى غير الطعام، منها الشامبو واللوشن. ويشار إلى أنه يجب التأكد من عدم وجود أي من المواد المذكورة إن كان لديك حساسية ضد أي منها.
- الصويا.
- القمح، ويذكر أن هذه الحساسية تعرف أيضا بمرض سيلياك؛ إذ يقوم جهاز المناعة بالاستجابة بشكل غير طبيعي لبروتين الجلوتين الموجودة في القمح وغيره من المواد الأخرى. وتختلف استجابة جهاز المناعة للجلوتين عن غيرها من استجاباته للأطعمة التي تسبب الحساسية. وتتضمن أعراض هذا النوع من الحساسية انتفاخ البطن والإسهال وفقدان الوزن والتقيؤ. ويشار إلى أنه على الشخص المصاب بهذه الحساسية أخذ الحذر من أي شيء يحتوي على القمح بشكل عام والجلوتين بشكل خاص. فحتى الخبز الخالي من البروتين المذكور قد يحتوي على القليل من القمح. كما أن القمح قد يتواجد في بعض الحبوب الدوائية. لذلك، ينصح المصابون باستخدام الأدوية السائلة أو التأكد من الطبيب والصيدﻻني بأنها لا تحتوي على القمح.
- الأسماك (خصوصا لدى البالغين)، ويشار إلى أنه من السهل تجنب تناولها إن كان الشخص لديه حساسية ضدها. لكن عند تناول الطعام خارج البيت، يجب التأكد من أن الطعام لم يطهى مع الأسماك أو بالزيت نفسه الذي تم قليها به.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق