مفاهيم شائعة خاطئة عن مرض سكري الأطفال

المفاهيم المتداولة الخاطئة عن مرض سكري الأطفال
1- من الأخطاء الشائعة تعود الطفل على استخدام الإنسولين الخارجي إذا ما تم البدء في استخدامه كعلاج لضبط نسبة السكر، ويصبح الاعتماد على الأقراص بديلًا، وهو ما يزيد فرص الإصابة بحموضة في الدم، ويفضل البدء في أخذ الأنسولين الخارجي بشكل منتظم حسب توصية الطبيب المعالج.

2- بدانة الأطفال، حيث لا تعد سببًا رئيسيًّا للإصابة بمرض السكري عند الأطفال، لكنها تعد أحد العوامل المساعدة للإصابة بالمرض، لذا قد يكون وزن الطفل مثاليًّا ويصاب بمرض السكري في أي مرحلة عمرية.

3- تناول أي كميات من الفاكهة يوميًّا يُعَد خطأً شائعًا بين الكثيرين؛ فرغم أن الفاكهة تدخل كنظام غذائي أساسي في تغذية مريض السكر، إلا أنها تحتوي على كميات كبيرة من الكربوهيدرات؛ لذا ينبغي حسابها ضمن السعرات الحرارية التي يحصل عليها الطفل يوميًّا.

4- يستغرق مرض السكري سنوات طويلة للإصابة به، وهذا أمر غير صحيح؛ حيث إن النوع الأول من السكري يظهر بشكل حاد ومفاجئ خلال أسابيع قليلة.

5- الاعتقاد بأن الطفل قد تعافى تمامًا من مرض السكري بعد الجرعات الأولى من الإنسولين غير حقيقي، فما يحدث هو مجرد تنشيط للخلايا يصاحبه إفراز طبيعي للأنسولين في الجسم، لكنه سرعان ما سيعاود الاعتماد الكامل على جرعات الإنسولين الخارجية؛ لذا فمن الخطأ وقف جرعات الإنسولين تحت مسمى خادع هو استجابة الجسم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق