أغراض تشكل خطراً علي صحتك


بينت نتائج دراسة علمية أن المادة المعطرة المستخدمة في صناعة معطرات الهواء والشموع المعطرة، تتحول عند ملامستها لغاز الأوزون الموجود في الهواء إلى مادة الفورمالديهيد المسرطنة حسب ما ذكره موقع "روسيا اليوم".
وتستخدم مادة "ليمونين Limonin" التي تستخرج من بذور ثمرة الليمون، كمادة معطرة في صناعة معطرات الهواء والشموع، وهي في الحالة الاعتيادية لا تشكل أي خطورة على الصحة حتى أنها تستخدم في صناعة المواد الغذائية. 
وكان العلماء على معرفة باحتمال تغير حال مادة الليمونين، ولكنهم رغم الاختبارات العديدة التي أجروها على مدى عشرات السنين لم يستطيعوا أن يؤكدوا ذلك. ولكن اكتشفوا فيما بعد أن تركيز هذه المادة في معطرات الهواء أعلى مما كان يعتقد بـ 100 مرة ، إضافة إلى أن استخدام مكيفات الهواء في المباني يمنع دخول الهواء من الخارج مما يسبب تراكم مادة الليمونين في داخل المباني.
الشموع المعطرة
حذرت دراسة بريطانية حديثة من أن الشموع المعطرة قد تتسبب في الوفاة لأنها تطلق مجموعة "كوكتيل" من المواد الكيماوية الخطرة المسببة للسرطان.

واكتشفت الدراسة العلمية أن مادة الليمونين، التي تطلقها الشموع والمواد المعطرة، تتفاعل مع الغازات الأخرى في الجو لتكون مادة كيماوية أخرى هي "الفورمالديهايد" التي تسبب سرطان الأنف والحنجرة.
حمالة الصدر
الصداع وآلام الظهر وعسر الهضم أعراض تعاني منها الكثيرات، في بعض الحالات تكون أسباب هذه الأعراض مرتبطة بأمراض معينة. لكن المقلق عندما يكون سبب هذه الآلام مجهولا، وهنا يرى خبراء الصحة أن حمالة الصدر قد تكون السبب في ذلك! 

يعاني بعض النساء وفي كثير من الأحيان من صداع وآلام في الظهر فضلا عن مشاكل في الهضم، بدون وجود أي مسببات مبررة لهذه الآلام. لكن الأمر ليس كذلك وهناك ما يسبب الآلام، فوفقا لموقع "غيزوندهايت هويت" يرى خبراء الصحة أن حمالة الصدر قد تكون هي السبب الكامن وراء هذه الآلام. إذ تشير التقديرات الاحصائية إلى أن 80 بالمئة من النساء يرتدين حمالات صدر غير ملائمة.
ومن الممكن لحمالات الصدر أن تؤثر على وضعية الوقوف، ما يؤدي بدوره إلى حدوث آلام في الظهر ومشاكل في الهضم والتهابات في أوتار الكتف. فحمالات الصدر الضيقة جدا من الممكن أن تضغط على الأعصاب المحيطة بالكتفين ما يؤدي بدوره إلى حدوث تشنج عضلي وصداع.
طلاء الأظافر
تهتم الكثير من السيدات بأناقة وجمال أظافر اليدين والقدمين. ويبقى طلاء الأظافر من الوسائل التجميلية المهمة المستعملة. لكن فريقاً من العلماء توصل إلى أن بعض مكونات الطلاء تؤدي إلى زيادة الوزن. فتوصل فريق من العلماء في جامعة "ديوك" بمدينة دورهام الأمريكية، في بحث قام به على ثلاثة آلاف نوع من طلاء الأظافر، إلى أن نصفها يحتوي على مادة كيميائية تسمى ثلاثي فينيل الفوسفات غير مدرجة ضمن مكونات الطلاء. وحسب ما جاء في الموقع الإلكتروني الألماني "بريغيته"، فإن هذه المادة مضرة بالجلد وتساهم في زيادة الوزن.

الملابس
اعلن خبراء ان الملابس التي نرتديها يوميا تحمل في طياتها الكثير من المخاطر، لأنها تحتفظ بالكثير من المواد الكيميائية الخطرة التي لا تزول عن طريق الغسيل وفقا لموقع "روسيا اليوم". ويقول علماء جامعة "ستوكهولم" السويدية إن الملابس التي نرتديها يوميا تحمل مخاطر مميتة، بسبب ما تحمله من مواد كيميائية تبقى فيها حتى بعد الغسيل.

توصل الخبراء إلى هذه النتيجة بعد اختبارهم عينات عشوائية لملابس مأخوذة من شبكات البيع المحلية والعالمية، حيث اكتشفوا احتواءها على آثار مواد مسرطنة. وبعد دراستها بالتفصيل تبين أنها يمكن أن تحتوي على نسبة عالية من المواد الكيميائية بما في ذلك تلك التي لا علاقة لها بصناعة الأنسجة والملابس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق