طرق لتعويض الأبناء عن غيابك في العمل


إذا كنت شابة في مقتبل حياتك العلمية ولديك أبناء، فحتماً أنت تواجهين مشكلة للتوفيق بين عملك الذي يستقطع جزاء كبيرا من وقتك وبين أبنائك الذين هم بحاجة لك في هذه السن، فيما يلي يقدم الدكتور حسان المالح استشاري الطب النفسي ستة أفكار، جربيها فقد تستفيدين منها:
1- حاولي أن تعوضي قلة الوقت الذي تقضيه مع أبنائك بقضاء الوقت القليل الذي تجلسيه معهم بطريقة مختلفة، مثلا اشتركوا معاً في عمل شيء فني أو اللعب بالصلصال أو المكعبات، انزلي لمستوى تفكيرهم وشاركيهم ضحكاتهم ولعبهم.
2- حدثي أبناءك الصغار عن يومك في العمل، هم لن يفهموا ما تقولين ولن يشاركوك همومك، لكنهم حتماً سيشعرون بمعنى المشاركة.
3- لا تشعري أبناءك أنك مقصرة، ولا تبدِ لهم إحساسك بالذنب، حتى لا يلزمهم هذا الشعور ويبدؤون في محاسبتك عندما يكبرون.
4- احرصي على تقديم الوجبات لأطفالك بعد عودتك من العمل، ولا تعتمدي على المربية بقدر الإمكان، فتقديم الطعام والعناية بملابس أبنائك هو نوع من الاهتمام والحب الذي لا تعوضه أشياء أخرى.
5- اقضي إجازة نهاية الأسبوع مع أبنائك وحاولي أن تتجنبي الخروج مع أصدقائك، وبرغم أن هذا الأمر قد يسبب عندك نوعاً من الضغط لكنه إحدى ضرائب العمل.
6-  لا تظني أن المال يمكن أن يعوض أبناءك غيابك عن المنزل، ومع هذا عليك أن تخصصي جزءاً من راتبك يكون حقا لهم، تشترين لهم ما يحتاجون من دون أن يشعروا أنه مقابل تقصير أو غياب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق