مخاطر الحمل بعد سن الأربعين


أخبار الطبي- من المعروف سابقاً أنّ الحمل بعد سن الأربعين قد يزيد من بعض المخاطر على الأم أو الجنين, فالانجاب بعد سن الاربعين تزداد فيه احتمالات ولادة اطفال بعيوب بالكروموسومات أو خلقية (مثل متلازمه داون) وكذلك تزيد نسبة حدوث مضاعفات أثناء الحمل، مثل ارتفاع ضغط الدم، أو تسمم الحمل أو سكري حمل أو اجهاض، أو حدوث ولادة مبكرة.- دراسة جديدة تُظهر أنّ النساء اللواتي يحملن بعد سن الأربعين قد يكون لديهنّ فرصة أكبر للإصابة بالسكتة الدماغية النزفية (hemorrhagic type of stroke).
ما هي السكتة الدماغية؟
حالة تحدث عندما لا تكفي امدادات الدم لتوفير الكمية الكافية من الأكسجين و الجلوكوز إلى خلايا الدماغ؛ مما يتسبب بموت بعض خلايا الدماغ و تكون السكتة نزفية أي عندما يتمزق أحد الشرايين وينتج عن ذلك نزيف في الدماغ.

- الدراسة:استعرض الباحثون بيانات أكثر من 72,000 امرأة تتراوح أعمارهنّ بين 50 و 79 سنة.ركز الباحثون على أكثر من 3,300 من النساء اللواتي تم الحمل لديهنّ بعد سن الأربعين. نظر الباحثون في معدلات الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية والوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية على مدى السنوات الـ 12 المقبلة، ومن ثم قارنوها مع النساء اللواتي تم لديهنّ الحمل في سن مبكرة.- النتائج:ذكر واضعو الدراسة أنّ السكتة الدماغية النزفية أكثر احتمالا لأن تحدث في النساء اللواتي تم لديهن الحمل بعد سن الأربعين بمقدار 60%.ظلّت النتائج ثابتة حتى بعد الأخذ في عين الاعتبار العمر والعرق، الإصابة بقصور القلب الاحتقاني، وارتفاع ضغط الدم وغيرها من العوامل التي قد تعزز خطر السكتة الدماغية.- تخطيط النساء للحمل في وقت متأخر من الحياة كسن الأربعين يجب أن يكون مبنياً على معرفة تامة بكل هذه المخاطر وما إن تم الحمل في هذا العمر الحرج يجب المراقبة بعناية لوقت لاحق من الولادة.اقرأ أيضاً:حقائق حول السكتة الدماغية الشبابية

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق