الكرات: فوائد صحية


تشير بعد الدراسات الطبية إلى أنه - بالإشتراك مع غذاء آخر -
يمنع الإصابة بمرض السرطان. يحتوي الكرات على مادة كبريتيد المحتوية على الكبريت ، وهي المسؤولة عن تلك الخاصية
.الجزء الصالح للأكل من نبات الكرات
 هو حزمة من أغماد أوراق النبات التي تسمى أحيانا الجذوع أو السيقان.
يعتبر الكرات أحد النباتات العشبية الحولية وهو وثيق الصلة بالبصل ويدل ذلك على التشابه بين

نكهتيهما ويرتبط الكرات بالهليون وجميعها تنتمي إلى العائلة الزنبقية Liliaceae.
يعرف الكراث في المصادر العربية بعدة اسماء مثل كراسي، وقرط، وركل، والكراث البري والذي يعرف باسم الطيطان.
وفي بلاد الشام يسمون الكراث الصغير الرأس براصيا وهذا من التركية «براصه» رغم ان النوعين من أصل واحد.
عرف البشر الكراث منذ القدم، ومن عهد الفراعنة في مصر روي ان الفرعون سئوبس كافأ أحد السحرة بهدية مكونة من ألف حبة من الكمثري ومئة حبة من البيرة وثور ومئة حبة من الكراث.
والامبراطور الروماني ثيرون كان يعتقد ان الكراث يقوي صوته ويجعله عذبا رخيما فكان يتناول منه كثيرا. والفيلسوف اليوناني أرسطو كان يرجع نفاذ صوت الحجل «نوع من الطيور» وقوته إلى تناول الكراث. وابقراط أبو الطب اليوناني
 قال: ان الكراث يدر البول ويلين المعدة ويوقف التجشؤ ويشفي من السل والعقم، ويدر حليب المرضعة، ويشفي من الفولنج ويقطع نزيف الأنف، ويقضي على اختناق الرحم!!.
وقيل عن الكراث في الطب القديم «اذا طبخ واكل أو شرب ماؤه نفع من البواسير الباردة، وان سحق بقطرات وبخرت به الاضراس التي فيها السوس نثرها واخرجها ويسكن الوجع العارض فيها».
وقال ابن سينا: «الكراث الشامي يذهب بالثآليل والبثرات،
 واكله يفسد اللثه والاسنان ويفيد بالبصر، والنبطي منه ينفع البواسير مسلوقاً اكلاً وضماداً، ويحرك الباه، ويوضع على الخراجات الدامية فيقطع دمها، واصحاب الالحان والخطباء يستعملونه لتصفية اصواتهم».
الإستهلاك
 الأجزاء الصالحة للأكل من الكرات هي قاعدة البصلة البيضاء والساق الخضراء الفاتحة. أما الاجزاء الخضراء الداكنة فعادة ما يتم التخلص منها نظرا لأنها غير صالحة للأكل، وذات نكهة أقل. كما يسمح للكرات بالنمو، ويصبح هذا الجزء خشبي وذو مطاطية كبيرة.
أحد الاستخدامات الأكثر شعبية بالنسبة للاجزاء البيض والسيقان الخضراء الفاتحة هي اضافتها كتوابل. الطهاة نادرا ما يستخدمون الجزء الداكن من الكراث لأنه
 بسبب مرارة في الطعام. ومع ذلك، فان البعض يستخدمها مع الأعشاب وغيرها من الخيوط لتشكيل باقة.
الكرات لديه طعم خفيف يشبه طعم البصل،
 وأقل مرارة من البصل الأخضر. قد يوصف الطعم بأنه خليط من البصل المعتدل والخيار، مع رائحة تشبه البصل الأخضر الطازج. في حالته الخام يكون النبات مقدد وحازم.
هناك طرق مختلفة لإعداده :
الغلي، ويصبح لين وخفيف المذاق.
القلي، والتي تتركه مقدد أكثر ويحافظ على الذوق.
الخام، والتي يمكن استخدامه في السلطة.
الكرات كعنصر من مكونات بعض أنواع الحساء مثل حساء الكرات.

فوائد الكرات
 تعلق بزيادة القدرة الجنسية لدى الرجل وتخليص النساء من البرود الجنسي
 يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة التي لا تحويها النباتات الأخرى كالفيتامينات, والحديد, بالإضافة إلى الكبريت والماغنسيوم المفيدين في علاج العظام, وهو ما يجعل تناوله ضرورة كونه ملين طبيعي، لما يحويه من مادة "الكلوروفيل ",
علاوة على أنه يساعد على ادرار البول, نظرا لاحتوائه على خلاصة ال sulfo azotee, كما أنه لا يحوي سعرات حرارية عالية, مما يجعله صالح لمن يتبعون حمية غذائية, لما يمنحه من احساس بالشبع
 كما انه عامل مهم في ثبات نسبة السكر في الدم
 وهذا في الحالات المصابة بمرض السكر ما يعني أهميته في الوقاية من أمراض السكر كما خلصت بعض الأبحاث إلى أن لاحتوائه على الألياف والمواد المضادة للأكسدة مثل المركبات الفينولية والفيتامينات A, C تجعل له دوراً كبيراً في الوقاية من الاصابة بأمراض السرطان
 وخصوصاً سرطان القولون والبروستاتا والمبيض والثدي والبنكرياس والكبد وقد ارجعت الدراسات ذلك إلى أثر مضادات الأكسدة على تقليل الشوارد الحرة
 التي تهاجم الأحماض النووية وبالتالي تؤدي إلى خروج الخلايا السليمة عن مسارها الطبيعي وتتسبب في إنتاج الخلايا السرطانية.
فوائد الكرات معروفة منذ القدم منذ قدماء المصريين وفي العراق القديم .
 .وقد نصح أبو قراط باستعماله كملين طبيعي ومدر للبول, وذكر "ابن سينا " فائدته في قوة البصر, كما أن الفراعنة كانوا يتناولونه مع البصل والملانة,
اعتقادا بأنه يجلب الخير والتفاؤل, كما نصحت به بعض كتب الطب النبوي لعلاج نزلات البرد والرشح واحتقان الحلق عند اضافته لحساء اللحوم ومقدار من الفلفل,
بالإضافة إلى كونه مفيد لعلاج آلام المعدة والتجشؤ ولمعالجة بعض الأمراض الجلدية والنمش والبثور, كما أنه يساعد في علاج الربو, والكحة, وطرد البلغم, وتوسيع الشعب الهوائية, ونظرا لكونه من النباتات قليلة السعرات الحرارية فهو مفيد مع متبعي الحمية الغذائية,
كما أنه مفيد في زيادة القدرة الجنسية عند الرجال, وعلاج البرود الجنسي عند النساء, وتقوية الأعصاب, وفي علاج البواسير وبعض أمراض المسالك البولية,
حيث تستخلص منه بعض أدوية المسالك البولية, كما يحتوي على الكثير من المعادن التي تفيد الجسم كالحديد والكالسيوم والفوسفور, والبوتاسيوم, والزنك, والماغنسيوم, بالإضافة إلى عدد من الفيتامينات كفيتامين A, B,C,E لذلك يعتبر من الخضراوات والنباتات التي ينصح بتناولها في الوجبات الأساسية, لما له من قيمة غذائية عالية تساعد الشخص على التمتع بصحة جيدة

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق