التعامل مع الطفل المتهور


 سلوك طفلك المتهور قد يسبب له ولك مشكلات كثيرة، وقد يؤذى نفسه بشدة، فهذا النوع من الأطفال قد يرتكب حماقات تضره كثيرا.
وتنصح الدكتورة رشا على الأخصائية النفسية بالتعامل بحذر مع هذا الطفل وتقدير ذكاؤه وطبيعته النفسية، ومدى جرأته وقدرته على اتخاذ أى فعل بتهور وسرعة.
كما تنصح فى التعامل مع هذا الطفل :
-لا تلومه على الإطلاق وتثنيه عما يريد فعله من أفعال متهورة، فكثرة التركيز على الرفض تجعله أكثر تمسكا بموقفه وتهوره.
-اجعله يثق فيك، ويحكى لك عن خطته المدبرة سلفا التى ينوى فعلها حتى لا تفاجأ بأفعاله المتهورة.
-كن هادئا فى سماع خطته المتهورة، ولا تندهش أو تغضب أو تعنفه.
-لا تمنعه على الدوام من خطته، بل حاول تخفيفها أو مشاركته فى تنفيذها بشكل صائب، أى ساعده على تصحيح مسار تفكيره.
-اشرح له طوال الوقت مخاطر أى فعل أو رد فعل يقوم به كأن تشرح له مخاطر خروجه وتنزهه وحده دون وجودك أو وجود والدته، بهدوء وبعقلانية شديدة وحاول إقناعه.
-إذا كان الطفل عنيدا فى تهوره رغم كل ما سبق، امنعه بكل هدوء وارفض، واشرح له أنه لن يخرج من المنزل بشكل عام على سبيل المثال حتى يتراجع عن أفكاره، ويفعل الصواب ويصبح محل ثقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق