مفهوم التغذية العلاجية


التغذية النموذجية الطبيعية
يمكن تناول العظام النيئة أو المطبوخة بتعريضها للغليان عدة مرات
 كأن تضاف إلى الشوربات بأنواعها أو توضع مع أي نوع من أنواع الطعام المطبوخ
 أو تغلى لوحدها بشكل معزول مع بعض البهارات
أو أن تؤكل بشكل جاف و المعني في ذلك القسم الإسفنجي منها أو ما بين التجاويف
 و الأفضل أن تكسر و تقطع إلى أكثر من جزء و تغلى على نار هادئة لإستخلاص مكونات نقي العظام و العظم و المشاشتين بكمية أكبر و أوفر

و قد ثبت أن هذه الخلاصة المستخرجة و الذي يطلق عليها مصطلح المرقة المركزة
 هي مادة علاجية لحالات
( الوهن الشديد و الهزال - و ضعف المناعة - و الأمراض المزمنة - و حتى السرطانية- ) و ينطبق ما ذكر سابقا في مفهوم التغذية العلاجية على كل انواع العظام في جسم الإنسان
 عظام العمود الفقري و المنطقة العجزية في الأخص لأنها المنطقة التي يؤخذ منها مادة نقي العظام و هي المنطقة الأقوى في عملية بذل النخاع
 و بالتالي تحتوي على منسوب أعلى من الخلايا الجذعية و التي ستقدم المادة المركزة و الأنفع عموماً
 طبعاً الحرص على أن تكون النار هادئة ليتم الإستخلاص بشكل بطيء و تدريجي و الحصول على كمية أكبر .
وما ينطبق على العظام ينطبق على باقي الجسم في مفهوم التغذية العلاجية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق