عادات يقبل عليها كثيرون رغبة في التخلص من التوتر

يحيل متخصصون بعض السلوكات والعادات التي يقبل عليها كثيرون رغبة في التخلص من التوتر مثل؛ قضم الأظافر أو تقطيع الشعر أو طقطقة الأصابع والرقبة وغيرها، لطبيعة الشخصية التي تتسم في الغالب بالعصبية، وبعضهم يرجعها للوسواس القهري، وآخرون يردونها إلى أنها قد تكتسب من المحيط؛ لاسيما الأطفال.
ويرى علماء النفس أن هذا الأسلوب يأتي كأوامر لا إرادية من الدماغ لتخفيف التوتر وصرف جزء من الطاقة على هذه التصرفات، حيث من شأن ذلك إلهاء بعض أعضاء الجهاز العصبي والجسم بشكل عام بوظيفة أخرى غير التفكير بما يسبب القلق والتوتر.
ويرى المختصون أن أفضل حل لعلاج هذه الظاهرة هو القيام بتمارين الرياضة والمشي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق