فيتامينات الجمال... مصادرها الطبيعية


-فيتامين أ
ويسميه خبراء التجميل بفيتامين الجمال نظرا لأهميته ودوره الحيوي في تجميل الجلد لأنه يعمل على نقاء البشرة وطرواتها ويحافظ على نضارتها كما انه العامل الرئيسي للحفاظ على لمعان الشعر وحماية العيون ويساعد على نمو الأظافر وتقويتها لذلك فهو جدير بحق بلقب فيتامين الجمال.
وهذا الفيتامين قابل للذوبان في الدهون ويتأثر بالهواء والضوء والحرارة وله مصدران طبيعيان أحدهما حيواني والآخر نباتي، ويكافح فيتامين أ مشاكل الجلد والشعر والأسنان وأمراض اللثة ويساعد على اختفاء التجاعيد ويجب ألا تقل الكمية المتناولة يوميا عن 5000 وحدة دولية .
مصادره الطبيعية: الجزر الطازج ( كل جزرة تحتوي على حوالي 1000 وحدة دولية ) والشمام ( كل 100 جرام شمام به حوالى 3400 وحدة دولية ) لذلك ننصح دائما بتناول الجزر واستخدامه أيضا كعصير في عمل منظفات الوجه والبشرة لأنه يساعد على تحمل أشعة الشمس ويساعد أيضا على احتفاظ البشرة بلونها البرونزي المرغوب به.
فيتامين ب5
يسمى فيتامين ب5 بالاسيدوبانتونتيك؛ وهو من أهم فيتامينات الجمال لأنه المسؤول الأول على حماية الجلد ومقاومة الأمراض الجلدية وشيخوخة الجلد وتجاعيده ويخفف أيضا من تراكم الألوان وبقع الوجه ويمنع تساقط الشعر.
وهو فيتامين قابل للذوبان في السوائل شديد التأثر بالطهي يتلفه تناول القهوة والحبوب المنومة والمضادات الحيوية وليس لتناوله بكثرة اي آثار سلبية ويحتاج الإنسان منه إلى حوالي 10 ملليجرامات يوميا كحد أدنى واهم مصادره الطبيعية الخميرة واللبن ومنتجاته واللحوم الحمراء بشكل عام والبيض وغذاء ملكات النحل وحبوب القمح.
فيتامين ب8
له أسماء عديدة اشهرها البيوتين ويعمل هو الآخر على حماية الجلد والأغشية المخاطية ويمنع تساقط الشعر وهو ضروري تماما كفيتامين ب5 ويحتاج الشخص البالغ إلى حوالي 300 ملليجرام يوميا كحد أدنى واهم مصادره الطبيعية الكاكاو واللبن ومنتجاته، والخميرة وصفار البيض وينصح بتناوله بكثرة وذلك سواء من مصادره الطبيعية او في صورة كبسولات.
فيتامين ب9
ويسمى فوليك اسيد وهو الفيتامين المسؤول عن تأخير شيب الشعر كما انه يضفي على الجلد مظهرا جذابا وبراقا ويذوب في السوائل وحساس تجاه الطهي والضوء ويحتاج الشخص إلى حوالي 800 ملليجرام يوميا كحد أدنى واهم مصادره الطبيعية الخميرة والكبد والقمح والسلطة الخضراء.
فيتامين ب 10
ويسمى حامض برامينوبنزويك وهو العلاج الأساسي لجفاف الجلد حيث انه يحافظ على صحة الجلد ونعومته ويؤخر ظهور التجاعيد ويعيد إلى الشعر لونه الطبيعي واهم مصادره الطبيعية الخميرة وحبوب القمح ويستخدم كمستحضر على نطاق واسع في أميركا لفاعليته في عملية تأخير ظهور التجاعيد والحفاظ على لمعان الشعر، كما أنه يستعمل فى عمل الكريمات المستخدمة لحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق