القربة الساخنة تشكل خطرا على الجنين


تلجأ بعض النساء الحوامل لاستخدام قربة ساخنة للتخفيف من آلام البطن، التي يشعرن بها خلال هذه الفترة. وحذّرت الرابطة الألمانية لأطباء أمراض النساء من أن تزيد درجة حرارة المياه في القربة على 40 درجة مئوية؛ حيث يُمكن أن تتسبب درجات الحرارة العالية للغاية في تعرض الجنين للخطر.
وأكدت الرابطة، التي تتخذ من مدينة ميونيخ مقراً لها، ضرورة الالتزام بذلك، لاسيما خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل؛ حيث تزداد حساسية الطفل تجاه المؤثرات الخارجية خلال هذه الفترة بشكل خاص. وأضافت الرابطة أنه من المحتمل أن يتسبب تعرض الجنين للسخونة الشديدة خلال الثلث الأول من الحمل في حدوث أضرار له في النمو، وقد يُعرض المرأة لخطر الإجهاض أيضاً.
وأوصت الرابطة الألمانية المرأة بضرورة وضع قطعة رقيقة من القماش بين بطنها والقربة، إذا ما استخدمت نوعيات القربة المصنوعة من المطاط، لافتةً إلى أنه من الأفضل الابتعاد عن استخدام الوسائد الحرارية خلال الحمل؛ لأنه يصعب التحكم في درجة حرارتها. - (د ب أ)

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق