طرق غير مكلفة للحفاظ على اللياقة العامة


إذا كان الشيء الوحيد الذي يمنع من البدء ببرنامج لياقة خاص هو الكلفة المادية، والخوف على الميزانية الخاصة، فهذه مجموعة من النصائح التي أخذت بعين الاعتبار، كبديل للنادي، من شأنها المساعدة في الحفاظ على اللياقة العامة ونحت الجسم، من دون الاضطرار إلى كسر الميزانية الخاصة:
1 - الاستفادة من الفرص اليومية، فأي شخص لا يحتاج إلى معدات متخصصة من أجل ممارسة الآيروبكس، ومع القليل من التبصر يمكنه وضع البرنامج الذي يريد، ويكون ذلك من خلال عدة أمور:
* اتخاذ خطوة نحو الأمر، والمبادرة إلى المشي كل يوم، سواء كان في الحي الذي تقطنه، أو من خلال السير حول المول التجاري أو الحديقة، واختيار صعود الدرج، بدلا من المصعد، والحرص على صف السيارة مسافة بعيدة عن العمل قليلا والمشي نحوها.
* اجعل من الأعمال المنزلية تمارين ممتعة، مثل جز العشب أو جرف الماء، وكنس الأرض بالمكنسة الكهربائية، وتنظيف الزجاج كتمرين لليدين، ومسح الغبار، فجميع هذه الأعمال تعتبر تمارين رياضية، في حال زادت من معدل دقات القلب.
* اللعب مع الأطفال : في حال كان لديك أطفال أو إخوة صغار، لا تقم فقط بمراقبتهم وهم يلعبون، بل شاركهم اللعب والمتعة في النشاطات المختلفة، مثل اللعب بالكرة والرقص والركض وركوب الدراجة الهوائية.
2 - الاستثمار بتواضع، إذا كنت تبحث عن الصفقات الخاصة باللياقة البدنية، ابحث بين المنتجات الرخيصة فبعضها جيد، ومنها:
* الأثقال، لها أحجام مختلفة، فمنها الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، وهي أوزان تحمل باليد، وتستخدم لتقوية الجزء العلوي من الجسد.
* أنابيب المقاومة، وهي أنابيب تتمدد ومقاومة للوزن عند سحبها، وتستخدم في تمارين القوة، ولها درجات مقاومة متفاوتة، تعتمد على مستوى اللياقة العام للجسم.
* حبال القفز، والقفز بها، تمرين فعال للقلب وللأوعية الدموية وللجسم كافة.
* أشرطة الفيديو والدي في دي الخاصة بالتمارين الرياضية، فهي متوفرة في محال بيع أشرطة الفيديو، وتمنح الشعور بالوجود في الصالة الرياضية، ومع المدرب في بث مباشر مع الصوت والصورة، مع ضرورة اختيار البرنامج المفيد والمناسب لتحسين الدورة الدموية، واختيار مستوى القوة والمرونة من قبل مدربين مؤهلين.
* في حال كنت تملك القابلية لتوسيع مجال الاستثمار، تتوفر ألعاب الفيديو الرياضية، التي صممت خصيصا من أجل الحركة، وأساس عملها من خلال برمجة خاصة بها تعتمدها اللعبة، وتتطلب أحيانا الرقص والقفز وممارسة التنس الظاهري بحركاته، وممارسة اليوغا والنيجة، وهي تحسين قوة الأداء واكتساب المرونة.
3 - الارتجال، إذا كنت لا تفضل إنفاق المال على شراء المعدات، الجأ إلى استخدام الأدوات المنزلية لتمرينات الجزءين العلوي والسفلي للجسم:
*المعلبات، تنفع في أن تستخدم كبيدل للأثقال، مثلا في تقوية الذراعين وتمرينهما.
* زجاجات الماء والحليب الفارغة، تنفع عند ملئها بالماء والرمل لضبط الأوزان في تقوية الذراعين، خصوصا عند تغير مستوى اللياقة، فكلما زادت اللياقة، يتطلب ذلك رفع الوزن باستخدام الرمل والماء.
* الدرج في المنزل والأثاث المرتفع، فصعود الدرج مرات عدة، يمثل ممارسة الآيروبكس، بينما استخدام الكراسي، يمكن أن ينفع لتمارين المعدة والضغط، وتمارين تقوية الأكتاف والظهر.
* توجد أيضا صفقات كبيرة على الإنترنت، فقط عليك التأكد من تكلفة الشحن.
4 - كن حذرا وذكيا في خياراتك، ففي حال كنت مهتما في بعض المعدات أو الصفوف الرياضية عند التسوق لها:
* ابحث في أقسام الترفيه ومحال الرياضة، عن أية تخفيضات على الفئات المتنوعة من معدات اللياقة البدنية، واستفسر عن صفوف الرياضة ذات الكلفة المنخفضة.
* اشتر المعدات المستعملة من المحال المتخصصة في ذلك، وابحث عن المعدات المستخدمة في الإعلانات المبوبة داخل الصحف المحلية وعبر الإنترنت، والتأكد من كلفة الشحن قبل الطلب لتتناسب والميزانية.
* اعرف المعلومات عن المنتجات التي يجب تجنبها، مثل بعض معدات اللياقة غير الصالحة، أو منتجات التنحيف العشبية التي تعد بنتيجة سريعة، إلى جانب الابتعاد عن ممارسة التمارين التي تستهدف منطقة واحدة في الجسم على حساب الأخرى، فلا يوجد أي منتج أو آلة تستهدف فقط منطقة واحدة كما تقول الإعلانات الترويجية.
* ممارسة التمارين والمواظبة عليها تصنع المعجزات، ولكنها لن تنجح إذا ركزت على المظاهر العامة، بدلا من الأنشطة الجسدية، ولا تجازف لشراء عضوية في ناد، لا تستطيع تكبد مصاريفه.
عن موقع www.mayoclinic.com
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق