نصائح للنساء للتصرف السليم في المواقف المختلفة


محطة:
إذا ذهبت الى المحطة لتوديع بعض الأعزاء فاحملي معك هدية ولو صغيرة تقدمينها لهم فمثل هذه الهدية تجعل لوداعك قيمة قلبية أكبر وأسمى.

لا يكفي أن تقيدي مواعيدك وأعمالك التي تريدين تأديتها في مذكرة بل يجب أن تكوني واثقة من أنك ستقرأين هذه المذكرة في الوقت المناسب لا بعد فوات وقتها.
 
احرصي على أن يكون مرفقاك ملاصقين دائما لجانبيك فالسيدة التي تمشي وذراعاها مفتوحتان تشبه الدجاجة المريضة التي يتهدل جناحاها. وإذا جلست أمام المائدة فلا تضعي عليها مرفقيك.

المرايا التي ترينها في المحلات العامة وضعت لتجميل المكان لا لتتجملي فيها فعودي نفسك على أن تمري أمام المرايا خارج البيت دون أن تنظري الى نفسك فيها.

لا تحاولي أن تنالي لقب "ظريفة" أو "مرحة" بأساليب مفتعلة فقد تدفعك هذه المحاولة الى التفوه بنكت أو حكايات مستهجنة ولتكن فكاهاتك وحكاياتك متزنة وفي وقتها المناسب وغير مصحوبة بحركات أو إشارات فيها روح التهريج.

إذا كان الجو حارا فلا تسألي ضيوفك عما إذا كانوا يريدون شرب بعض المرطبات بل قدمي المرطبات فعلا ولا تحاولي أن ترغمي على الشرب من لا يريد أن يشرب ويحسن أن تكون المرطبات من أنواع متعددة ليتناول كل مدعو ما لا يضره أو ما يكره شربه منها.

عندما يدخل أحد كبار السن علينا أن ننهض لاستقباله والحفاوة به أن نجلسه في أفضل مكان وعلى من يسير الى جانبه أن يمشي ببطء حتى لا يرهق المسن بالمشي السريع, وإذا كان ثقيل السمع فعلينا أن نقابل هذه الحالة بالصدر الواسع وإذا أبدى رأيا يخالف رأيك فتقبلي هذا الرأي بصدر رحب ولا تتبرمي لأنه من جيل غير جيلك .

إذا أحاطت بك المشاكل فلا ترددي الشكوى من شواغلك ومتاعبك فهذه المشاغل سنة الحياة وترديدها لا ينفعك ولكن تضيق به صدور سامعيك.

مشيتك تستطيع أن تضفي عليك الرشاقة كما تستطيع أن تذهب بالكثير من رشاقتك فامشي مشية متزنة لا هي متصلبة ولا هي مرنة رخوة تهز كل جزء من جسمك.

مضيفة الطائرة تنهض بعبء كبير هو رعاية كل الركاب وإجابة طلباتهم فلا ترهقيها بكثرة مطالبك وانتهزي فرصة ذهابها للبوفيه واطلبي منها ما تريدين.

إذا سمعت نكتة أو حكاية وكنت تعرفينها فلا تقاطعي القائل دعيه حتى يتم الحديث فهذا لن يضرك ابدا.

 تجنبي أن تبدي ملاحظاتك على ملابس صديقاتك او شكلهن العام؛ فالملاحظات مؤلمة ولو كانت صادقة فإذا كان لابد من إبداء ملاحظة فلتكن في حيطة وحذر وبأسلوب رقيق, ولكن هناك ملاحظات يجب أن تبديها كأن تكون حقيبة صديقتك مفتوحة أو زر فستانها على وشك السقوط أو اذا تركت صديقتك أنوار سيارتها مضاءة بلا موجب.



محمد رفعت في كتاب "أصول الاتيكيت" 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق