البشرة نافذة على صحتك المستبطنة


تعد البشرة نافذة على صحتك المستبطنة، بحسب ما ذكره موقع "WebMD" على لسان الطبيب جوزيف جوريزو، وهو من جامعة ويك فوريست وأحد الخبراء الذين قاموا بتأليف كتاب حول إشارات البشرة إلى وجود مرض داخلي. فالعديد من الأمراض، والتي قد تتضمن الخطرة منها، تظهر كمرض جلدي أولا. وتاليا بعض الأمثلة:
- اللويحات المخملية على العنق و/أو تحت الإبط. فهي قد تكون ناجمة عن مرض السكري. وهذه الحالة، والتي تعرف بالشواك الأسود، قد تكون حالة بسيطة أو ناجمة عن البدانة أيضا، غير أنها في معظم الحالات تكون إشارة لمرض السكري. وفي حالات نادرة؛ حيث تظهر هذه اللويحات في أماكن أخرى، منها اليدين والشفتين، فهي قد تكون ناجمة عن سرطان داخلي.
- اللويحات الساقية، والتي تكون ذات محيط أحمر يلف حول مركز ذهبي، وتعرف هذه الحالة بالشحماني السكري. وكما يشير إليه الاسم، فهذه الحالة تعد مميزة لمرض السكري، غير أنها نادرة. وتظهر هذه اللويحات كبقعة ذات لون أحمر باهت، ومن ثم تصبح أكثر إشراقا مع ميول للاحمرار. ويظهر حولها حواف مميزة. وفي بعض الأحيان، قد يتشقق جلد المصاب ويؤدي إلى الحكة والألم.
- المطبات البنفسجية على المعصم، وهي تسبب الحكة، وتظهر هذه الحالة على شكل مطبات مستوية الأسطح ذات لون أحمر إلى بنفسجي. وقد تسبب حكة شديدة. وعادة ما تظهر هذه المطبات على المعصم أو الكاحل، غير أنها قد تظهر في بعض الأحيان في مناطق أخرى، منها داخل الفم وأسفل الظهر والعنق والساق. وعلى الرغم من أن سبب هذه الحالة غير معروف، إلا أنه يجب على من يصاب بها إجراء فحص للكبد، فهي قد تكون مرتبطة بالنوع (C) من التهاب الكبد الوبائي.
- البقع ذات اللون اللحمي والقشور البرتقالية التي تظهر على الظهر، وتظهر على هذه البقع قشور خشنة تشبه قشور البرتقال. وعادة ما تحدث هذه الحالة مع أعراض جلدية أخرى، منها مطبات مشابهة لحب الشباب تكون حمراء أو بنية اللون تنتشر على الخدين والأنف. وقد تكون هذه الحالة ناحمة عن مرض وراثي نادر يعرف بالتصلب الدرني، والذي يسبب أوراما حميدة في الدماغ وغيره من الأعضاء.
- الكفان والقدمان الخشبية، تبدأ هذه الحالة، والتي تعرف بالتليف النظامي الكلوي، بتغير لون الذراعين والساقين إلى اللون البني يليه سريعا تحول اليدين والقدمين للون البني ويصبحا مشابهين للخشب. وقد تتصاحب هذه الحالة أيضا مع ظهور بقع صفراء صغيرة في العين. وقد اكتشف الباحثون مؤخرا بأن الصبغة التي تستخدم خلال الرنين المغناطيسي تهيج هذه الحالة لدى مصابي أمراض الكلى.
وأخيرا، تجدر الإشارة إلى أن معظم الأمراض الجلدية لا تشير إلى وجود مرض آخر لدى الشخص. فهناك أيضا الأمراض الجلدية التي قد تستمر لمدة سنوات لكنها لا تشير إلى شيء آخر.



الغد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق