لماذا تخفي المرأة عمرها الحقيقي؟


يعد سؤال السيدات عن عمرهن من الأشياء التي تسبب الإحراج لهن، الأمر الذي يدفعهن للهروب من الإجابة عليه، بل ويتهم السائل عنه أحياناً بالخروج عن حدود الأدب واللياقة، وكأنه خط شائك لا يجوز الاقتراب منه.
أوضحت نهلة عبد السلام، خبيرة التنمية البشرية، الأسباب التي تدفع المرأة لإخفاء عمرها، أولها المفهوم الاجتماعي المتوارث بأن دور المرأة الأساسي في الحياة هو الزواج والإنجاب، واللذان يرتبطان في مجتمعنا بصغر السن.
وأكدت على أن المفهوم الشائع حول ارتباط تقدم العمر بنقص الجمال والجاذبية، يجعل المرأة تخشي البوح بسنها الحقيقي خوفا من نظرة المحيطين بها على أنها فقدت أنوثتها.
وأضافت"عبد السلام" أن من بين الأسباب أيضاً، هو ربط البعض ظهور الشعر الأبيض عند المرأة ببداية الشيخوخة، في الوقت الذي يعتبرونه هيبة ووقار للرجل.
ونصحت "خبيرة التنمية البشرية"، كل امرأة تخشى الإفصاح عن عمرها الحقيقي، بالتحرر من تلك المعتقدات، والقيود الاجتماعية الخاطئة، والتصالح مع نفسها، مؤكدة أن كل مرحلة تمر بها المرأة لها جمالها الخاص.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق